بيروت مقراً لتشجيع التجارة الصينية


أعلنت وزارة الخارجية اللبنانية في بيان لها أنه و»بتوجيهات من وزير الخارجية والمغتربين، ومتابعة سفارة لبنان لدى جمهورية الصين الشعبية، والجهود الحثيثة لرئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية والرئيس الفخري للاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية الوزير السابق عدنان القصّار، تم اختيار بيروت مقراً لممثلية المجلس الصيني لتشجيع التجارة الخارجية أو ما يُعرف بـ CCPIT (China Council for the Promotion of International Trade) التي ستغطي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبهذا تكون بيروت الممثلية الوحيدة لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كافة، فيما توجد ممثلية أخرى للمجلس في دبي لكنها تغطي منطقة الخليج فحسب».
ووفقاً للبيان «أتى اختيار لبنان بسبب موقعه الاستراتيجي في الشرق الأوسط واقتصاده الحر ومناخه الاستثماري المنفتح، بالإضافة إلى التسهيلات اللوجستية التي قـُدّمت للمجلس من قبل مجموعة فرنسبنك لتسهيل مهمته في لبنان».

جوائز من Creditbank



أجرى مصرف "الاعتماد المصرفي" Creditbank سحباً في 20 كانون الأول المنصرم بإشراف ممثّل عن مديرية اليانصيب اللبناني على سيارة (Hyundai Elantra 1.6L Luxury) موديل 2018 خصّ به أصحاب حسابات التوطين لديه المستفيدين من أحد منتجاته المصرفية كقرض السيارة أو القرض الشخصي أو القرض السكني أو بطاقة ائتمان. وقد تسلّم الفائز علي عبد المنعم فحص جائزته في حفل أقيم في 16 كانون الثاني 2018 في فرعه المعتمَد في الحمرا بحضور حشد من إدارة المصرف والموظفين بالإضافة إلى أهل وأصدقاء الفائز.
يذكر أن المصرف كان قد أجرى أيضاً سحباً آخر في 15 تشرين الثاني 2017 حالف الحظّ فيه 217 فائزاً من أصحاب حسابات التوطين، ربحوا بطاقات مسبقة الدفع رصيدها مئات الدولارات.

«تاتش» تدعم التعليم في المناطق الريفية

أعلنت شركة "تاتش" للاتصالات في لبنان بإدارة مجموعة زين، عن شراكةٍ جديدة جمعتها مع جمعية "التعليم لأجل لبنان" (Teach For Lebanon (TFL، لإطلاق مبادرة e-touch التربوية التي تهدف إلى دعم الأولاد في المناطق الريفية والنائية. وقد تمّ إطلاق المشروع الذي يدخل ضمن برنامج الشركة للتنمية المستدامة Positive touch، في حفل أقيم في منطقة البقاع.
تتوفر مراكز e-touch بداية في كل من جمعية نادر لتأهيل الأحداث الجانحين في دده الكورة، وفي مدرسة عفاف الطفل في المرج في البقاع. ولقد جهّزت تاتش كل مركز بعشرة أجهزة كمبيوتر محمولة بالإضافة إلى الأثاث المناسب، مما يتيح المجال أمام الطلاب الوصول إلى البيانات والمعلومات التعليمية المتوفرة في شبكة الإنترنت. وستعين الجمعية أساتذة هم متخرجون جامعيون شباب سيعلمون لفترة عامين في هاتين المدرستين وسيديرون مراكز e-touch، بهدف منح المعلمين التوجيهات اللازمة لاكتساب مهارات جديدة، كما لضمان حصول التلاميذ على تعليم ذي جودة عالية.
تعليقاً على هذه الشراكة، قال الرئيس التنفيذي في شركة تاتش أمري غوركان "تتميز مبادرة e-touch بأهمية بالغة كونها تغطي ثلاثة مجالات محورية لنا وهي: الفئات الأكثر حرماناً في المجتمع اللبناني، الشباب والتعليم".