بارود ينسحب؟


بدأ الوزير السابق زياد بارود بحث إمكان الانسحاب من السباق الانتخابي، بعدما ارتفعت حظوظ أن تضم لائحة التيار الوطني الحر في كسروان، إلى جانب العميد المتقاعد شامل روكز ومرشّح من التيار، كلاً من النائب السابق منصور البون ورئيس المؤسسة المارونية للانتشار نعمة افرام.

فقد أظهرت استطلاعات للرأي أن اللائحة العونية في هذه الحالة ستكون معرّضة للخرق في مقعد بارود، بسبب تفوّق كل من روكز وافرام والبون عليه، ونية التيار تجيير كل أصواته لمرشحه الحزبي.

البستاني وخوري يعرقلان تحالفات جنبلاط

لا يزال تبنّي رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط ترشيح الوزير السابق ناجي البستاني في دائرة الشوف، يشكّل عائقاً أمام الاتفاق الكامل بين حزب القوات اللبنانية والحزب الاشتراكي، في ظلّ الصراع التاريخي بين البستاني والقوات. كما يقف ترشيح الوزير غطّاس خوري عائقاً أمام إتمام التفاهم بين جنبلاط وتيار المستقبل، فيما لم يجد المستقبل حلّاً بعد لأزمة تحالفه مع جنبلاط والتيار الوطني الحرّ في آنٍ معاً.

قطر غير معنية بالانتخابات!

توجّه بعض المرشّحين للانتخابات إلى السفارة القطرية في بيروت في سعي للحصول على دعم مالي من الدولة الخليجية. إلّا أن هؤلاء عادوا خائبين بعد سماعهم أن قطر «لا تنوي التدخل في الانتخابات النيابية المقبلة»!

النوّاب الأرمن لـ«الأحزاب»

اتفقت الأحزاب الأرمنية، على اختلاف مواقعها السياسيّة، على تشكيل سدّ أمام الأرمن الطامحين إلى دخول ساحة النجمة من خارج الأحزاب التقليدية وعلى لوائح تحمل تسمية «المجتمع المدني».