رداً على ما ورد في خانة «علم وخبر» في عدد «الأخبار»، أول من أمس، أصدرت قيادة الجيش ــ مديرية التوجيه، البيان الآتي:

«أوردت إحدى الصحف المحلية الصادرة بتاريخ اليوم، خبراً يتعلق بأحد الضباط المتقاعدين وزوجته وتوقيف الضابط المذكور من قبل مديرية المخابرات للتحقيق معه على خلفية شبهات فساد...، كما أوردت الصحيفة نفسها خبراً ثانياً عدّدت فيه أسماء عمداء في الجيش مرشحين لتولي وظيفة المدير العام للإدارة.

تنفي قيادة الجيش صحة خبر التحقيق والتوقيف، وتدعو وسائل الإعلام إلى توخي المصداقية والحقيقة في نشر هكذا أخبار تمسّ بسمعة الضباط من دون أي وجه حق، وإلى عدم التدخل في شؤون المؤسسة العسكرية، وخصوصاً تداول أسماء ضباط مرشحين لتولي وظائف قيادية».