التعليم الأساسي وقف عمل المرشدين


1000 متعاقد من معلمي الارشاد الصحي والتربوي باتوا خارج المدارس الابتدائية الرسمية بفعل صدور قرار مفاجئ عن برنامج الدعم الشامل في وزارة التربية (تعليم اللاجئين السوريين في دوام بعد الظهر) يقضي بايقاف عملهم، بحجة النقص في التمويل.
رابطة المعلمين استنكرت القرار ودعت فروعها في المناطق الى عقد جمعيات عمومية لمديري المدارس التي تعلم بدوام بعد الظهر ومصارحتهم بأن الرابطة لديها هواجس من ان الأموال قد لا تتوفر لدفع مستحقات جميع المعلمين في نهاية العام.

وأوصت الرابطة الجمعيات بمناقشة تنفيذ الاعتصام او الإضراب الشامل لمدارس بعد الظهر حتى يعود برنامج الدعم الشامل عن قراره. ومع أن العام الدراسي بات في منتصفه، لم تصل حتى الآن أي مبالغ الى صناديق المدارس الرسمية كما لم يقبض المتعاقدون في دوام قبل الظهر وبعده أي قرش من مستحقاتهم رغم مرور 5 أشهر على بدء العام.

مياومو الكهرباء ما هو مصيرنا؟

عاد أمس مياومو مؤسسة كهرباء البنان الذين يعملون لمصلحة شركة «دباس» إلى التحرك، مطالبين بمعرفة مصيرهم. فهم اليوم في الشارع بلا عقد عمل وبلا صفة بعدما انتهى عقد شركتهم الملتزمة تقديم خدمات التوزيع والجباية في ما يُسمّى المنطقة الثالثة (الضاحية الجنوبية وجبل لبنان الجنوبي والجنوب) بتاريخ 31/12/2017.
وكان هؤلاء وعددهم نحو 800 مياوم و200 موظف قد أوقفوا تحركهم قبل 3 أسابيع، في بادرة حسن نية، لكونهم قبضوا رواتب الأشهر الثلاثة الأخيرة قبل انتهاء عقد الشركة (تشرين الأول وتشرين الثاني وكانون الأول)، وبالنظر إلى الوعود التي قطعها المسؤولون لهم لجهة أن أزمة عملهم ستحل في أول جلسة لمجلس الوزراء.
ولما لم يستجدّ أي معطى في هذا المجال، أقفوا أمس صالة الزبائن في المركز الرئيسي للمؤسسة. وبعد مرور وقت على اعتصامهم حضرت قوة أمنية وفتحت الصالة بالقوة وخيّرتهم بين الخروج أو الاعتقال. فما كان من المياومين إلا أن خرجوا من المكان، مؤكدين عودتهم يوم الإثنين «لفضح كل شيء» في مؤتمر صحافي.
الجدير ذكره أن كل المعاملات التي تتعلق بأعمال الصيانة وتركيب العدّادات والكشف على المباني الجديدة وتركيب المحولات وسواها، متوقفة في هذه المنطقة.