نازحون سوريون في «إيد وحدة»


تقدم فرقة «إيد وحدة» لمسرح الدمى عرضاً بعنوان «فنان ونصّ»، في استديو زقاق في بيروت، عند الساعة السادسة والنصف مساء السبت المُقبل. «إيد وحدة» هي فرقة مسرحية تفاعلية تجريبية تتأّلف من نازحين سوريين يعيشون في مخيّم شاتيلا. وهي نتاج ورشة عمل حول مسرح الدمى، نظّمتها مؤسسة «نجدة ناو انترناشيونال» بدعم من «فرانس فاونديشين» عام 2017. حينها، تمّ الإعلان عن الورشة لمن يرغب في المُشاركة من الأطفال السوريين النازحين في مخيّم شاتيلا.

وبعد شهر من المُقابلات، تم اختيار 14 طفلاً وطفلة تتراوح أعمارهم بين 8 سنوات و14 عاماً.
آنذاك، غطّت الورشة التدريبية مجموعة من العناوين الرئيسية هي: بناء الحكاية، تحفيز الخيال، صناعة الدُمى، تمارين خاصة بالصوت، تمارين خاصة بتناسق الأداء، تمارين تحريك الدمى، والارتجال التفاعلي المسرحي، بإشراف مدربين مختصين عمدوا إلى إكساب الأطفال الأدوات والمهارات اللازمة لتقديم أداء مسرحي بشكل مُباشر أمام الجمهور.
وفي هذا الإطار، قام هؤلاء الأطفال بخلق شخصيات عديدة وبصناعة مجموعة كبيرة من الدمى الصغيرة ودمى كبيرة أكثر تعقيداً لتوظيفها في العروض المباشرة.
بدأت الفرقة منذ أشهر القيام بجولات على عدد من المدارس والمُخيمات والمراكز الثقافية، قدّمت خلالها عروضاً مسرحية بمضامين مختلفة، كان معظمها قصصاً للأطفال أنفسهم ومن نسج خيالهم وبعناوين مختلفة حيث تتراوح مدة كل عنوان بين خمس دقائق وعشرين دقيقة.
الجولات تضمّنت إقدام أعضاء الفرق نفسها على تعليم الأطفال الآخرين تقنيات صناعة الدمى البسيطة وكيفية استخدامها من خلال ورشات عمل كانت تسبق أو تلي العرض المسرحي المباشر الخاص بهم.
بحسب صفحة «فايسبوك» الخاصة بالفرقة، فإنّ الأخيرة ستُقدّم عرضها في استديو زقاق لمناسبة مرور عام على تأسيس الفرقة، على أن يتضمّن العرض أهمّ نتاج الفرقة خلال عام 2017 من مسرحيات قصيرة وعروض أداء.
إضافة إلى عرض مسرحية «فنان ونص»، قدّمت الفرقة مسرحيات صغيرة أُخرى مثل «أبو صطيف المارد»، «دخيلك لا تعطس»، «قهوة القبضايات»، «قراصنة آخر زمان»، و«النخلة الحمراء».

خفض أسعار 900 صنف دوائي هل يصمد القرار؟

اسماعيل سكرية

يأتي قرار وزير الصحة العامة غسّان حاصباني، القاضي بخفض أسعار نحو 900 صنف دوائي، بعد عشرين عاماً من محاولاتنا التصدّي للأسعار الظالمة للأدوية التي كانت تُشكّل ضعف الأسعار الحقيقية. قبل هذا القرار، وبتاريخ 2 أيار عام 1999، أودعنا النيابة العامة التمييزية ملفاً حول هذه القضية فضلاً عن الكثير من الأسئلة والاستجوابات التي وُضعت في أدراج مجلس النواب ولم تلقَ آذاناً صاغية.
لسنوات طويلة مضت، تجنّب وزراء الصحة المتعاقبون القيام بإصلاحات جدّية على مستوى قانون مزاولة مهنة الصيدلي وأغفلوا، بالتواطؤ مع تجار الأدوية، ضرورة تطبيق المواد المتعلّقة بـاستحضار شهادة سعر بلد المنشأ (المادة التاسعة من القانون)، ليُضاف إليه ربح الصيدلي وتكاليف الشحن. وعليه، كانت الأدوية في لبنان تُباع بأضعاف سعر بلد المنشأ بسبب تغييب تطبيق هذه المادة، ما يعني أن شركات الأدوية في لبنان حصدت من جيوب اللبنانيين مليارات الدولارات عن غير وجه حق خلال العقود الثلاثة الماضية، في بلد تصل فيه نسبة استهلاك الدواء إلى 40% من الفاتورة الصحية، وتُعدّ النسبة الأعلى في العالم، حتى بلغت فاتورة الدواء السنوية لعام 2017 نحو مليار و800 مليون دولار أميركي. مصاصو الدماء هؤلاء من يُحاسبهم؟
قرار الوزير حاصباني جيّد وضروري في الوقت الحالي. ولكن، رغم سرورنا بهذا الإنجاز المُتأخّر، فقد علّمتنا التجارب أن ننتظر معرفة أسماء الأدوية المُخفّضة وأهميّتها العلمية ونسبة استخدامها. والسوق اللبناني لا يزال يحتضن العديد من الأدوية العلمية المميزة بأسعار باهظة. من هنا، تغدو مراقبة مدى صمود هذا القرار ضرورية خصوصاً أنه يأتي في ظلّ جوٍّ انتخابي تزداد فيه «مكرمات السياسيين» من أموال الدولة!
* رئيس الهيئة الوطنية الصحية.



فحص الـ fit مجاني خلال آذار

لمناسبة الشهر العالمي للوقاية من سرطان القولون، أطلق مستشفى ومركز بلفو الطبي حملة توعية للوقاية من المرض الذي يُصنّف ضمن أكثر الأورام شيوعاً في العالم. تهدف الحملة إلى تسليط الضوء على هذا النوع من الأورام عبر شرح أعراضه وسُبل الوقاية وأهمية الكشف المبكر، خصوصاً أنّ مُعظم المُصابين لا تظهر لديهم أية أعراض في مراحل المرض الأولى، «لذلك يتوجب على كل شخص بلغ الـ50 إجراء الفحوصات المسحية الروتينية للكشف المبكر عنه». ويُتيح المركز فرصة إجراء البراز المناعي الكيميائي (fit) طيلة فترة الحملة الممتدة من بداية آذار حتى نهايته، كما يُقدّم استشارات مجانية لمن تظهر تحاليلهم نتائج إيجابية.

«بلديات ع المكشوف» في صيدا

تُنظّم حملة «بلديات ع المكشوف»، في استراحة صيدا السياحية بعد ظهر الجمُعة المقبل، جلسة نقاش عام حول «الشفافية في العمل البلدي». يُشارك في الجلسة عضو المجلس البلدي في صيدا كامل كزبر والناشط وفيق هواري والمدير التنفيذي لـ«نحن» محمد أيوب.
وتهدف الحملة الى تعزيز الشفافية في العمل البلدي عبر نشر قرارات البلديات على مواقع إلكترونية، تمهيداً لتمكين المواطنين من مساءلة السياسات العامة والتنموية في بلدياتهم. كما تهدف إلى استصدار قرارات رسمية من البلديات الكُبرى تقضي بإنشاء مواقع إلكترونية خاصة بها، لنشر مقرراتها خصوصاً تلك المتعلّقة بالموازنة وقطع الحساب.

«ليبقى الملعب... بلدي»

رفضاً لإغلاق ملعب بيروت البلدي أمام العموم وهدمه واستبداله بمواقف للسيارات، تعقد جمعية «نحن»، بالتعاون مع «قُدامى لاعبي الأنصار» مؤتمراً صحافياً الثانية ظهر اليوم، في ملتقى قدامى الأنصار تجاه ساحة الملعب البلدي (الطابق الثاني).
وجاء في نصّ الدعوة أن المؤتمر يهدف إلى إعلان الاحتجاج ضدّ «سياسة التهميش التي اعتمدتها بلدية بيروت منذ عام 2008 ضدّ الملعب»، مُشيراً إلى أن المشروع الذي سيتم استبداله بالملعب «مشبوه وتضليلي». كما يأتي المؤتمر «رفضاً للتعتيم على أهمية الملعب البلدي كإرث ثقافي، ليس فقط لأهل طريق الجديدة، بل للبيارتة واللبنانيين كافة».

ورشة عمل حول التزويج المُبكر

عقد «التجمّع النسائي الديمقراطي اللبناني»، أمس، ورشة عمل لصحافيين/ات وممثلي/ات مؤسسات إعلامية، حول التزويج المُبكر في لبنان، في فندق بادوفا في سنّ الفيل من التاسعة والنصف صباحاً حتى الساعة الثانية بعد الظهر. انقسمت الورشة إلى عدة محاور تتعلّق بالشق القانوني للتزويج المُبكر في لبنان وغياب المنظومة التشريعية الرادعة لهذه الظاهرة بسبب غياب القوانين المدنية وتشعّب القوانين الدينية التي ترعى التزويج المُبكر، إضافة إلى الشقّ المُتعلّق بكيفية تغطية الصحافيين لهذا النوع من القضايا والخلفيات التي يجب أن يتمتعوا بها لمعالجة هذا الملف. وتأتي ورشة العمل هذه ضمن مساعي التجمّع للضغط من أجل إقرار قانون مدني مُلزم يمنع تزويج القاصرات في لبنان.