جالت النائبة بهية الحريري، أمس، على عدد من الشخصيات الصيداوية لوضعها في أجواء تحضيرات تيار المستقبل للانتخابات النيابية في دائرة صيدا ــ جزين. الجولة شملت رئيس بلدية صيدا محمد السعودي ورجل الأعمال محمد زيدان.


مصادر مواكبة للجولة، نقلت عن الحريري تأكيدها أن التحالف الانتخابي بين «المستقبل» والتيار الوطني الحر لا يزال معلقاً. ونقلت عنها أيضاً أن أحد موانع التحالف هو «إصرار التيار الوطني الحر على إعادة ترشيح النائب زياد أسود عن المقعد الماروني في جزين». واتهمت المصادر الأخير بأنه يشكل عنصر استفزاز لجمهور «المستقبل» بسبب مواقفه الحادة التي طاولت آل الحريري أكثر من مرة. وعُلم أن تيار المستقبل حسم أمر ضم رئيس بلدية صيدا الأسبق الدكتور عبد الرحمن البزري إلى لائحته عن المقعد السني الثاني في صيدا. إلى ذلك، استكمل نائبا «الوطني الحر» أمل أبو زيد وزياد أسود جولتهما، أمس، على القوى الصيداوية في محاولة للتوصل مع إحداها إلى تحالف مربح في جزين، وكانت محطتهما الأبرز، أمس، في مقر الجماعة الإسلامية، وتحديداً مع القيادي بسام حمود.