عونيون يستغربون «برنامج شامل»


أثار إعلان إطلاق برنامج العميد المتقاعد شامل روكز الانتخابي، في ٦ آذار المقبل، استغراب مسؤولين داخل التيار الوطني الحر، لاعتبارهم أنّ من المفترض أن يكون برنامج التيار العوني هو نفسه برنامج روكز.

وليد (لا) يواجه والده

تؤكد مصادر في تيار المستقبل أن وليد وجيه البعريني يجزم لقيادة التيار بأنه سيخوض المعركة الانتخابية إلى جانب المرشَّحَين طارق طلال المرعبي ومحمد سليمان، على اللائحة الزرقاء في عكار، ضد والده النائب السابق وجيه البعريني. في المقابل، تقول مصادر في 8 آذار إن وليد أبلغ حلفاء والده بأنه لن يواجهه، لكنه لن يساعده في حملته الانتخابية.

كبارة يريد ترشيح كريم

يُحاول الوزير محمد كبارة إقناع قيادة تيار المستقبل بتبني ترشيح ابنه كريم، بدلاً منه في طرابلس، إلى جانب النائب سمير الجسر والنائب السابق مصطفى علوش وشادي نشابة وديما جمالي. إلا أنّ «المستقبل» يرفض ذلك لأسباب عدة، أهمها أنّ كريم لن يكون قادراً على تجيير نسبة الأصوات التي يؤمنها والده للائحة.

البون: لا مصلحة لي مع افرام

لا يزال النائب السابق منصور البون يؤكد في مجالسه أنه لم يحسم انضمامه إلى لائحة التيار الوطني الحر، لأنه لا مصلحة له في أن يكون على اللائحة نفسها مع رئيس مؤسسة الانتشار الماروني نعمة افرام. لكن مصادر العميد المتقاعد شامل روكز، تجزم بأنّ البون من الثابتين على «لائحة العهد».

المر يفتّش عن موارنة

في إطار سعيه إلى تشكيل لائحة مستقلة، يسعى النائب ميشال المر إلى التواصل مع شخصيات مارونية لضمّها إليها. وأولى مبادراته كانت صوب رجل الأعمال سركيس سركيس الذي أكد لـ«الأخبار» أن الأمور ليست محسومة مع المر، ولا سيما أنه تلقى أخيراً اتصالاً من رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، يطلب فيه منه الانضمام إلى اللائحة العونية. ويقول سركيس إنه يدرس الخيار الأفضل، على أن يحسم توجهه في اليومين المقبلين. وفي الإطار نفسه، جمع لقاء المر بالمرشح الماروني جان أبو جودة، الذي قال بدوره إنه لا يزال يدرس أمر انضمامه إلى لائحة «أبو الياس».

ملف نصري ماروني... انتخابي مجدداً

قال أحد وجوه مدينة زحلة إنّ إعادة تحريك المجلس العدلي لملفّ مقتل نصري ماروني، شقيق النائب إيلي ماروني، من قبل مُتهمين محسوبين على الكتلة الشعبية، «أتى بضغوط سياسية، من أجل عرقلة إمكانية التحالف بين الكتائب ورئيسة الكتلة الشعبية ميريام سكاف».

ميقاتي يحسم... ريفي يتأرجح

بعد حسم الرئيس نجيب ميقاتي أسماء مرشّحَيه عن مقعدَي الضنية، محمد الفاضل وجهاد اليوسف، خالف نائب طرابلس كل التوقعات التي كانت تشير إلى تحالفه مع عثمان علم الدين في المنية، إذ يتّجه إلى تسمية حليف تيار المستقبل السابق، ورئيس بلدية المنية سابقاً، مصطفى عقل. وفيما لم تُحسَم بعد خيارات النائب السابق جهاد الصمد (الضنية) والوزير السابق فيصل كرامي بعدما قرر ميقاتي عدم التحالف مع أيٍّ منهما، يحاول الوزير السابق أشرف ريفي البحث عن شخصيات قريبة من توجهاته السياسية، وهو حسم أمر مقعدَي الضنية، وسيسمّي لهما المرشحين راغب رعد وعبد العزيز الصمد. أما في المنية، فلا يزال ريفي يتأرجح بين هاني الدهيبي ومحمد نور الدين أسوم. وفي طرابلس، يُرجّح أن يرشّح ريفي كلاً من وليد قمر الدين، عبد المنعم علم الدين، نظام مغيط، ناجي غمراوي، ألبير عازار، وبدر عيد، على أن يحسم اسم المرشح الأرثوذوكسي في الأيام المقبلة.


الأحرار يواجه المستقبل والاشتراكي

يستعد حزب الوطنيين الأحرار لإعلان لائحته في دائرة عاليه والشوف بمعزلٍ عن التحالف مع تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي، للمرة الأولى منذ 2005. وتضم لائحة الأحرار في الشوف: كميل دوري شمعون، غسان نعيم مغبغب، العميد المقاعد نزار شبو ابن بلدة برجا، مرشّحين درزيين من آل العماد وحمادة. فيما تستمر المفاوضات مع اللواء المتقاعد أشرف ريفي لرفد اللائحة بمرشّح سنّي ثانٍ يسمّيه. أمّا في عاليه، فيُرجّح أن تضمّ اللائحة: حياة أرسلان وراجي السعد.

المردة يريد طوق وعيسى الخوري

ينشط تيار المردة على جبهتَي ويليام جبران طوق من جهة، وروي عيسى الخوري من جهة أخرى، لإقناعهما بالترشح جنباً إلى جنب عن مقعدَي قضاء بشري، ضمن لائحته في دائرة الشمال الثالثة (بشرّي، زغرتا، الكورة، البترون). إلا أنّ العقبة بينهما لا تزال حول كيفية توزيع الصوت التفضيلي.

بكاسيني ينافس جان عبيد

علمت «الأخبار» أن تيار المستقبل قرر ترشيح عضو مكتبه السياسي الزميل جورج بكاسيني، عن المقعد الماروني في طرابلس (في مواجهة الوزير الأسبق جان عبيد المرشح عن المقعد الماروني في اللائحة التي يرأسها الرئيس نجيب ميقاتي)، إلا إذا حصلت تطورات انقلابية بعد عودة سعد الحريري من الرياض، من شأنها أن تعدّل حساباته الانتخابية. يذكر أن بكاسيني كان من أبرز مرشحي «المستقبل» عن قضاء البترون.