طلاب AUB يعتصمون ضد سياسة المنع



رفض لتحوّل الجامعة مرآة للسياسة الاميركية

نظم «النادي الثقافي الجنوبي» و«نادي السنديانة الحمراء» و«النادي الثقافي الفلسطيني» وقفة احتجاجية في الجامعة الأميركية في بيروت، أمس، ضد قرار إدارة الجامعة رفض مشاركة اكاديمي ايراني في ندوة كان مقرراً أن تستضيفها «الأميركية» في الثامن من الشهر الجاري.
وكانت إدارة الجامعة رفضت مشاركة الأستاذ في جامعة طهران الدكتور محمد مرندي في ندوة تنظّمها قناة «بي بي سي» البريطانية حول «تأثيرات الصراع الايراني ـــ السعودي». وطلبت من القناة البريطانية استبدال مرندي، قبل أن تصدر بياناً تعتذر فيه عن عدم استضافة الندوة. وعزت قرارها إلى تلقّيها «نصيحة قانونية» ترى بأنه «من غير الممكن إجراء الندوة وفق برنامجها المعلن التزاماً بالقوانين الأميركية».
الأندية الثلاثة اعتبرت أن المنع لا يتسق مع أبسط حقوق الانسان ولا يشبه قيم الجامعة ورؤيتها. وأعربت، في بيان، عن قلقها من أن يكون هذا الموقف انحيازاً الى أحد طرفي الصراع السعودي ـــ الايراني، واعتبرت ذلك خروجاً على تقاليد الجامعة الأميركية في بيروت. وعبّرت عن خشيتها من مضي الادارة في سياسة منع التعبير عن أي رأي يناهض السياسات الأميركية في حرم الجامعة، ومن تحول التغني بحرية التعبير أمراً نظرياً من دون ممارسة فعلية على الأرض، «خصوصاً أنها ليست المرة الأولى التي تمنع فيها الادارة حرية التعبير».
الأندية الثلاثة أكّدت أنها ستقف دائماً في وجه قمع حرية الرأي للمحافظة على ارث الجامعة، وطالبت الادارة بالمحافظة على التعددية واحترام الرأي الآخر داخل حرمها. وأكدت رفضها تحوّل الجامعة الى مرآة للسياسة الاميركية، وأنها ستفعل ما في وسعها للحفاظ على استقلالية «الأميركية» ومحاربة الضغوط التي تريد سلخها عن محيطها اللبناني والعربي.

على العهد يا معروف سعد

6 آذار يوم مشؤوم في حياتنا نحن رفاق معروف سعد ومحبيه، يوم فارق الحياة مستشهداً بطلاً في مؤامرة خسيسة دنيئة حاكتها أياد لبنانية وغير لبنانية.
لو عرف هؤلاء قيمته الإنسانية وما كان يمثله للناس وقدرته على ضبط إيقاعهم لما أقدموا على مؤامرتهم القذرة. معروف وضع قضية الوطن في أولى أولوياته، في ظل ما كان يشهده لبنان من نزاع على البقاء واستقلالية قراره وسلامة أراضيه.
جريمة هي ولا أبشع، والأخطر ما فيها، أنها بقيت بلا حساب وعقاب حتى اليوم، وكأن الدولة تحاول أن تتلاشى المطالبة باكتشاف القتلة مع مرور الزمن.
ولكن ظنهم سيخيب حتماً، ففي كل سنة وفي الفترة الممتدة بين 26 شباط، يوم الاغتيال، و6 آذار، يوم الاستشهاد، تستعيد صيدا وجوارها والقوى الحية في الوطن إنجازات هذا الرجل على الصعد الوطنية والقومية والشعبية والنضالية والجهادية والبرلمانية وسواها... وتسأل لماذا لم يعاقب قتلة معروف.
وإذ يدفعنا الحنين إلى الأيام الخوالي التي كان معروف لا يقبل تحت أي ظرف المساومة على قضية وطنية أو قومية أو متصلة بحياة الناس، نذكر أنه بعد ست عشرة سنة من النيابة وخلالها رئيساً للبلدية لنصف الفترة، لا يستطيع إنسان واحد أن يقول إنه قبل منحة أو هدية (وهي الرشوة المبطنة)، بل عاش فقيراً واستشهد فقيراً ولكن بشرف.
بعد 43 سنة، نطمئنك يا معروف بأن مسيرتك ماضية في طرقها لم تنحرف عن الخط، ولم تهن ولم تتلون، وها هي مدينتك التي أحببت واستشهدت من أجل فقرائها تدفع ثمناً غالياً لمواقفها ولا سيما رفضها عزلتها عن محيطها وإلباسها ثوباً غير ثوب العروبة والوحدة الوطنية التي ميزها دائماً.
فتم تحويلها إلى مكب نفايات لكل لبنان، وحرمانها من الوظائف العليا في الحكومة وغيرها كثير ليس مجاله الآن. وكل هذا لأن صيدا أبت إلا أن تكون وطنية، عربية، مقاومة، منفتحة على الجميع في جوارها شرقاً وجنوباً وشمالاً.
في 6 آذار، في الذكرى 43 لاستشهادك، كنا جميعاً محبيك ورفاقك على ضريحك، لنؤكد لك، أنك لا زلت فينا، وأن الدكتور أسامة وصيتك إلينا في آخر لحظات حياتك، يلقى منا الحرص والالتزام والدعم، فهو الرجل الذي يحمل الأمانة بأمانة وهو يسير على دربك دفاعاً عن قضايا الناس رافضاً كل مغريات "الزعامة". لن نبكيك يا معروف، فليست الساعة ساعة بكاء بل لك منا العهد أن تظل مسيرتك حية تتناوبها الأجيال جيلاً بعد جيل تأكيداً على عزمهم وعزتهم ووفائهم وشرفهم.
والسلام عليك من عليائك
توفيق عسيران
رفيق الدرب


وحدة قصور القلب في AUBMC

افتتح المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت (AUBMC) وحدة "البروفسور سمير علم لقصور عضلة القلب"، لتقديم الرعاية الطبية لمرضى قصور عضلة القلب المتقدّم. وستعتمد الوحدة نهجاً متكاملاً متعدد التخصّصات لتشخيص ومعالجة هذا المرض. كما ستوفّر للمرضى رعاية تتمحور حول تحسين نوعية الحياة بهدف الحد من دخول المستشفى لاحقاً. وحول الموضوع، قال رئيس الجامعة الأميركية فضلو خوري (الصورة) إنّ «الوحدة ستعتمد أحدث البروتوكولات والمقاربات العلاجية بوقت قياسي مع خبراء عالميين. وسيضمن هذا النوع من العمل نجاح مهمتنا في البحث والتدريس والخدمة لسنوات وعقود عدة».

لإبعاد «البلدي» عن الوعود الإنتخابية

دعت جمعية «نحن» إلى إبعاد الملعب البلدي عن الوعود الانتخابية. ولفتت إلى أن نشر المكتب الاعلامي لوزارة الداخلية بياناً ينفي وجود مشروع لإلغاء الملعب «لا يكفي... لأن القرار الرسمي لا يلغيه الا قرار رسمي مقابل»، والمطلوب إلغاء «القرارات التي أصدرها المجلس البلدي ومجلس الوزراء لتحويل الملعب إلى مركز مدني ومرآب». ولفت إلى تصريحات لأعضاء في المجلس البلدي أكّدوا فيها أن المشروع أصبح في آخر مراحل الدراسات. وشكّك في وجود مثل هذه الدراسات، لافتاً إلى ضرورة تنظيم حوار بناء وشفاف حول الأسباب الموجبة للمشروع ومقارنته بحلول أخرى لتحديات المنطقة.

الرقمية في حياة أولادنا

ينظم المركز التربوي للبحوث والإنماء مؤتمراً عن «الرقمية في حياة أولادنا»، بين الثامنة والنصف صباحاً والثانية والنصف من بعد ظهر غد الخميس، في أوتيل هلتون ـ سن الفيل. ومن المقرر أن يعرض المؤتمر دراسة أعدها المركز التربوي عن سلامة الأطفال على الانترنت وخطة المجلس الأعلى للطفولة في موضوع الحد من مخاطر الانترنت على الأطفال. وسوف يتطرق أيضاً للمواطنة في العالم الرقمي والقواعد الذهبية للاستخدام الآمن للانترنت.
كما ستتناول الجلسات تأثير استخدام الانترنت والهواتف الذكية على الأطفال والعائلة وأهمية الرقمية في المدارس الخضراء.