وسط زحمة الترشيحات وبورصة التحالفات التي ترتفع وتنخفض في محافظة عكار، بدا لافتاً إقدام أربع سيدات على تقديم طلبات ترشحهن، وإعلان لائحة مستقلة خاصة بهن. بصرف النظر عن أي تفاوض أو تحالف، أعلنت رلى المراد مؤسسة حزب الـ10452، خلال مؤتمر صحافي في طرابلس، تشكيل لائحة غير مكتملة ضمّت في عضويتها خمس نساء لخوض المعركة الانتخابية في عكار، التي تتشكل من 7 مقاعد نيابية، 3 للسنّة، 2 عن الروم الأرثوذكس، مقعد عن الموارنة، ومقعد عن العلويين.


«اللائحة ليست وليدة صدفة»، تقول المراد، و«إنما جاءت نتيجة تراكم جهود منذ عام 2014 عندما أطلقنا حزب 10452، الذي كان العنصر النسائي يشكل 70 بالمئة من مكوناته، وتمّت إعادة إطلاقه في عام 2015 ليصبح العدد التقريبي مناصفة بين الرجال والنساء».
«نساء عكار» هو اسم اللائحة «الذي اخترناه، لإيماننا بقدرة النساء العكاريات، اللواتي يتمتعن بالكفاءة والقدرة على خوض التجربة السياسية. نحن نرفض الصورة التقليدية في أذهان اللبنانيين عن المرأة العكارية، وأردنا إيصال رسالة واضحة مفادها أننا قادرون على الاتحاد والانطلاق بعيداً عن أي رعاية سياسية، لأننا نؤمن بالتغيير، وبحقنا وبأنفسنا».


اللائحة الأولى في لبنان التي لا تضم في عضويتها سوى نساء


تبدو المراد متحمسة للغاية، والهدف الوصول الى البرلمان وليس فقط تسجيل موقف سياسي، فتلفت الى «أننا أسسنا الحزب لدعم النساء في مراكز القرار ولكي نخلق منصة سياسية لهن ويكنّ شركاء في بناء الوطن. ثابرنا بالعمل حتى وصلنا إلى الاستحقاق الانتخابي بعد 4 سنوات من التحضيرات، وقررنا أن نكمل المسيرة وندعم السيدات للترشح عبر لائحة نسائية مستقلة للانتخابات النيابية عن عكار، لأنه في نظرنا إنها قضية مساواة وحق وعدالة، ولأن المرأة هي شريكة وجزء لا يتجزأ من مكون وطننا، كما أنهن نصف المجتمع، ونطمح لأن يصبحن نصف البرلمان».
لا تخفي المراد «أننا واجهنا بعض الصعوبات، ولكن في النهاية تمكنّا من إنجاز ما نريد. لائحة تشبهنا، بعيداً عن المزايدات. فالمشكلة الأساسية أن النساء في لبنان غير متحدات، وحتى المجتمع المدني مشرذم وتغزوه الخلافات، بينما لو اتحدنا لتمكنا من صنع المستحيل وتغيير المقاييس».
تقول: «لم نتفاوض مع أحد، ولا يهمنا الأمر، لأن السياسيين اعترضوا على الكوتا النسائية، والبعض منهم يفكر في إدخال العنصر النسائي بهدف إسكاتهن والحصول على أصواتهن، وهذا أمر غير مقبول».
أما عن التحضيرات اللوجيستية للاستحقاق الانتخابي وفرص الفوز فتؤكد المراد «أننا نعمل بشكل جدي وفي مختلف البلدات، أما إمكانية الفوز فيصعب تحديدها وفق النظام المعتمد، ونحن نثابر لشرح قانون الانتخاب وتأمين أكبر عدد من الأصوات للائحة».
هي المرة الأولى في لبنان التي يعلن فيها عن تشكيل لائحة تقتصر عضويتها على النساء، وتضم لائحة «نساء عكار» ثلاثة أعضاء عن السنّة هنّ: رلى المراد، غولاي الأسعد، وسعاد صلاح، وعن الموارنة ماري الخوري، ونضال كرم سكاف عن أحد مقعدي الروم الأرثوذكس، في حين لم تتضمن اللائحة أي مرشحة للمقعد العلوي.