12.85 سنتاً كلفة شراء الكيلووات ساعة من البواخر

تَعليقاً على ما وَرَدَ في تقرير "الأخبار" تحت عنوان "قراءة في الملف الكهربائي الرئاسي: أرقام غير دقيقة" (العدد 3418 ــ 13 آذار 2018)، تلقّى رئيس الجمهورية ميشال عون توضيحات من معدّي الدراسة التي قدّمها في جلسة مجلس الوزراء (جلسة 7 آذار الجاري)، تبيّن كيفية احتسابهم كلفة شراء الكيلووات ساعة من البواخر.
تنشر "الأخبار" هذه التوضيحات في إطار متابعتها لهذا الملف وتأكيداً على أهميته:
إنّ للبَواخِر المُقتَرَح شِراء كميات طاقة إضافيَّة مِنها جاهزِيَّة فِعلية Availability لإنتاج 90٪ من قُدرَة إنتاجِها التعاقدية (850 ميغاوات Installed Capacity) بسبب أعمال الصيانة الدَورية العاديّة (التي تُخفّض من جاهزيتها بنسبة 10٪ كمُعَدَّل سَنَوي).
يُضاف إلى ذلك، ضرورة تخفيض 13٪ إلى 15٪ (كمعدَّل سَـنوي) من قدرَة إنتاج هذه البواخر، بسبب:
ــ الضعف في شبكات النقل والتغيّرات الحادة عليها Fluctuations وعدَم إنجاز بَعض الوصلات على خطوط التوتر العالي.
ــ الفرق في الطلب على الطاقة (الاستهلاك) بين أيام الصيف خلال ساعات الذروة والأيام العاديّة، وبينَ ساعات الليل حين يخف الاستهلاك وساعات النهار.
بالتالي، تصبح الطاقة الإضافية الموزَّعة حوالى 76٪ من الـ850 ميغاوات، تمثّل متوسط القدرَة السنوية للاستهلاك Average Annual Evacuation / Consumption Capacity، فتكون الكلفة السنوية للطاقة المقترَح شراؤها من البواخر الجديدة:
735 مليون دولار على أساس 13 سنتاً (76٪ x 850 x 8760 ساعة x 13 سنت)
707 ملايين دولار على أساس 12,5 سنتاً (76٪ x 850 x 8760 ساعة x 12,5 سنت)
وتكون كلفة شراء كل كيلووات ساعة، موزعة ما بين الجعالة وسعر الفيول، وعلى أساس سعر 65 دولاراً لبرميل النَفط، كما يأتي:
حوالى 5,85 سنتات كلفة الجعالة، يفترض تنزيلها
حوالى 7 سنتات كلفة الفيول لكل كيلووات ساعة

حوالى 12,85 سنتاً كلفة شراء الكيلووات ساعة من البواخر
وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الأسـعار، لا سيما كلفة الجعالة، هي تقديريّة غَير نهائيّة، خاضعة للتخفيض خلال التفاوض. كذلك فإنّ متوسـط القدرة الـسنوية للاستهلاك قد يزداد إلى ما بين 80٪ و85٪ مع التحسين التدريجي لحالة شبكات النقل وإنجاز بعض الوصلات على خطوط التوتر العالي.