لم يتوقف الأخذ والرد الافتراضي بشأن زيارة المرشحَين عن دائرة صيدا ــ جزين عجاج حداد وسمير البزري لخيمة أهالي سجناء عبرا التي نصبت أخيراً أمام دار الفتوى في صيدا، بالتزامن مع بدء الشيخ الموقوف أحمد الأسير إضرابه عن الطعام حتى إقرار العفو العام. وفيما وضعت صفحات التواصل الاجتماعي المحسوبة على مناصري الأسير والموقوفين الإسلاميين، الزيارة في خانة تضامن مرشح القوات اللبنانية عن المقعد الكاثوليكي في جزين عجاج حداد، والمرشح المستقل عن المقعد السني في صيدا سمير البزري، وخاله رجل الأعمال مرعي أبو مرعي مع الأسير والموقوفين الإسلاميين، أوضحت صفحة منسقية القوات اللبنانية في جزين على الفايسبوك، إثر استعار حملة الشجب على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه «صودف أثناء زيارة الثلاثة (حداد والبزري وأبو مرعي) لمفتي صيدا الشيخ سليم سوسان، تنفيذ أهالي الموقوفين اعتصاماً أمام الدار للمطالبة بالعفو العام. ودعا الأهالي المرشحين إلى زيارة الخيمة والاستماع إلى مطالبهم».

يذكر أن لائحة «قدرة التغيير» تضم القوات اللبنانية ممثلة بعجاج حداد والكتائب ممثلة بجوزيف نهرا، إضافة إلى البزري عن أحد المقعدين السنيين في صيدا.