قال النائب السابق جهاد الصمد لـ«الأخبار» إنه إذا استمر تأخير تسليم بطاقات الهوية للمخاتير المحسوبين عليه في قضاء الضنية، سيؤثر ذلك سلباً بنتائج الانتخابات النيابية، وناشد وزير الداخلية نهاد المشنوق إعطاء تعليماته للمعنيين في الوزارة من أجل التسريع في ورشة تسليم الهويات قبل أن يدهم الوقت الجميع، وتمنى ألا يكون هذا التأخير متعمداً ويطاول فقط مرشحين من لون سياسي معين، داعياً هيئة الإشراف إلى تحمل مسؤولياتها لجهة التدقيق في انحياز السلطة السياسية لمصلحة فريق ضد آخر.

بدورها، قالت مصادر في وزارة الداخلية لـ«الأخبار» إن تعليمات وزير الداخلية واضحة بوجوب التسريع، لكن التأخير أسبابه تقنية وليست سياسية، ووعدت بمتابعة الموضوع وبإنجاز البطاقات ضمن المهلة القانونية.