مُجدّدا، أُقفل مستودع الناطور للحوم في منطقة الغبيري لإحتوائه على لحوم فاسدة. وبحسب البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لوزارة الصحة العامة، فقد كشف عدد من المراقبين الصحيين من الوزارة، الثلاثاء الماضي، على المستودع بناء على إخبار ورد من مخفر الغبيري، «وتبيّن وجود لحوم فاسدة داخل المُستودع (...) لذلك تمّ إقفاله بالشمع الأحمر بناء على قرار محافظ جبل لبنان».

اللافت ما أشار إليه بيان «الصحة»، من أنّ القوى الأمنية تمكّنت ليل الثلاثاء من منع مالكي المُستودع محاولة تهريب كمية من اللحوم الفاسدة بعدما أقدموا على كسر الختم الأحمر. وعليه، طلب وزير الصحة غسّان حاصباني، أمس، من النيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان إقفال المستودع نهائيا «واتخاذ أقسى العقوبات بحق صاحبه بسبب الاضرار الكبيرة بحق صحة المواطنين».
وهذه ليست المرّة الأولى التي يُقفل فيها المستودع، إذ سبق أن تم توقيف صاحبه وتغريمه في 30/10/2013 بتهمة الإتجار باللحوم الفاسدة، كما أُوقف عن العمل في تشرين الثاني عام 2014 وفي تشرين الاول 2015. لكنه، بقدرة قادر، كان يخرج في كل مرة من «القضية» ليعود الى سيرته الأولى، ما يطرح أسئلة كثيرة حول الجهات التي توفر الحماية له.