عيّن مجلس الوزراء، في جلسته العادية، أمس، في بعبدا، النائب الدكتور فريد إلياس الخازن، سفيراً للبنان لدى الفاتيكان، خلفاً للسفير أنطونيو العنداري، الذي أُحيل أخيراً على التقاعد. وجاء قرار التعيين بناء على اقتراح تقدم به رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي بدا من خلال خياره الجديد راغباً بطي صفحة من الالتباسات شابت علاقة العهد الحالي بدولة الفاتيكان، فكان قراره بتسمية نائب كسروان ــ الفتوح وسليل الأسرة الخازنية التي قدّمت ثلاثة بطاركة وسبعة مطارنة وعدداً كبيراً من الكهنة والرهبان، بمثابة تعيين سفير فوق العادة في الفاتيكان.

يذكر أن فريد الخازن لعب دوراً مُهماً إلى جانب الكنيسة، كمُشاركته في المجمع الماروني بين عامي 2004 و2006، يوم كان مُنسّق ملف الكنيسة والسياسة، وقد أسهم في نصّ البيان، فضلاً عن أنّه قد شغل وظيفة أستاذ ورئيس قسم الدراسات السياسية في الجامعة الأميركية في بيروت وهو أيضاً نائب حالي في البرلمان اللبناني عن كتلة الإصلاح والتغيير التابعة للتيار الوطني الحر حصل على 52.4 في المئة من الأصوات في دائرته في الانتخابات العامة عام 2009، وفاز بـ 60 في المئة من الأصوات في الانتخابات العامة عام 2005.