انتهت مهلة الـ 48 ساعة التي اعطاها معلمو مدرسة الليسيه الفرنسية الكبرى التابعة للبعثة العلمانية الفرنسية، لايجاد حل للازمة مع إدارة المدرسة، باتفاق باركه القصر الجمهوري ورعاه وزير العدل سليم جريصاتي. وبناء عليه اعلنت لجنة المعلمين في بيان اصدرته استئناف الدروس وعدم العودة الى الاضراب.

ففي مكتب الوزير، عكف كل من محامي المدرسة ومحامي لجنة المعلمين على صياغة اتفاق تضمن، بحسب اللجنة، النقاط الاتية:
تتعهد الإدارة خطيا بدفع سلسلة الرواتب والدرجات الست الاستثنائية مع مفعول رجعي ابتداء من تاريخ صدور القانون الرقم 46 بتاريع 21/8/2017.
تتعهد المدرسة بدفع بدل أيام الإضراب الذي حسمته وبعدم التفكير بالمس به في وقت لاحق، باعتبار ان هذا الحق مكفول في الدستور اللبناني.
تتعهد المدرسة بحماية الامتيازات التي سبق أن أعطتها للمعلمين، لكونها أصبحت حقوقا مكتسبة ويجب احترامها وعدم المس بها.
وينتظر أن يتوصل المعلمون في باقي مدارس البعثة إلى اتفاقات مماثلة اليوم في كل من طرابلس ونهر ابراهيم وحبوش ــــ النبطية.