«حُمرة» توثّق قصص لاجئات سوريات



ثماني نساء سوريات يروين في «حُمرة» حكايا هروبهن من الحرب الدائرة في سوريا إلى منطقة البقاع. «حُمرة» هو عمل مسرحي انتقل بالقصص المستوحاة من واقع النساء ويومياتهن كمهاجرات شرّدتهن الحرب من الكتابة إلى عرض بالحكي. أتى ذلك بعد تدريب شمل تمارين على كتابة القصة مع الوعي بعناصرها المختلفة وفتح آفاق جديدة لقدرات النساء التعبيرية.
العرض المسرحي هو من إعداد جمعية «العمل للأمل» ومن أداء وتأليف النساء ومن إخراج سارة الزين.
وكانت مشاركة النساء الأولى قد بدأت مع الجمعية عبر تدريب محو أمية شاركت فيه 87 امرأة، تلاه تدريب 27 منهن على الكتابة الإبداعية مع الكاتبة المسرحية إيمان سعيد.
وسيكون الجمهور على موعد مع الجولة الثانية مع عروض الحكي المسرحي اليوم وغداً في بر الياس والمرج في محافظة البقاع.
العرض هو نسخة مطوّرة من العرض الأول الذي جرى تقديمه خلال مهرجان «أوان»، وسيعاد عرضه في بيروت ثم في طرابلس، في الصيف المقبل.
النساء «الممثلات» تشاركن في رواية قصص عايشنها فجاءت مشاهد العمل خالية من التصنع، وكأنهن يجتمعن في جلسة حول فنجان قهوة.
وتتضمن مسرحية «حمرة» قصصاً منوعة تخرج فيها اللاجئات عن اللجوء والمعاناة إلى الفرح والأمل من خلال مناسبات مختلفة مثل الخطوبة وحفلات الزفاف وولادة طفل في العائلة والمشاكل مع الأزواج في المخيمات.
أمّا لماذا تمّت تسمية العمل بـ«حُمرة» فلأنها ترمز إلى الأنثوية والحب، والأحمر يلعب دوراً أساسياً في حياة النساء كونهن أتين من حرب خلفت دماء كثيرة.


تكريم «شاعر الأرز»


نظم المعهد الأنطوني في الحدت ــــ بعبدا، ندوة ثقافية كرم خلالها «شاعر الأرز» شبلي الملاط، بالتعاون مع بلدية بعبدا وجمعية أصدقاء المعهد وعائلة المكرم، في إطار شهر أيار ـــــ شهر الثقافة، في أوديتوريوم الأب يوسف الشدياق. بداية، تحدث رئيس المعهد الأب جورج صدقة عن «ضرورة حمل مشعل الثقافة في كل حين»، وعُرض فيلم وثائقي من تنفيذ تلامذة المعهد سلط الضوء على أبرز مراحل حياة المكرم وأعماله، ونص ممسرح بعنوان «بين العرس والرمس» من تنفيذ تلامذة الصف الثامن أساسي. وبعدها ألقى حفيد المكرم هيام الملاط كلمة العائلة، ووُزعت جوائز على التلامذة الرابحين في مسابقة «شاعر الأرز».

«#يلا_نغرد»


ينظم موقع «تويتر» مؤتمره الأول في لبنان «#يلا_نغرد»، من أجل معرفة أفضل للموقع، وتدريب على تواصل إفتراضي أفضل وإكتساب المهارات، برعاية وزير الاعلام اللبناني ملحم رياشي. ينعقد المؤتمر الحادية عشرة من قبل ظهر الثلثاء المقبل، في «موقنبيك ــــ الروشة»، وتتخلل البرنامج كلمة لرياشي، وجلسة نقاش مع مديرة «تويتر» في الشرق الأوسط كيندا إبراهيم عن رواية القصص عبر الموقع، وأفضل الأدوات والممارسات. لمزيد من التفاصيل الاتصال على الرقم التالي: 0096171484039، وللتسجيل إرسال الاسم والصفة والرقم على:
[email protected]

المباني الآيلة للانهيار


جددت رئيسة الهيئة اللبنانية للعقارات انديرة الزهيري في كلمة في اجتماع للهيئة أمس المطالبة بتسريع عملية مسح الأبنية الآيلة للانهيار خصوصا القديمة منها، بغية العمل على إيجاد حل لهذه المشكلة، ووضع خطة عمل جدية تساعد فيها الدولة المالكين، من خلال تقديمات للمواد الأولية، والمساهمة في أعمال الترميم، وتقديم التسهيلات اللوجستية والعينية لتفادي هذه المعضلة التي تشكل خطرا على السلامة العامة. ولفت عضو اللجنة الادارية المهندس علي دياب الى أن كثيرين يعيشون تحت هاجس التصدع وسقوط الابنية، خصوصا لعدم قدرة المالكين القدامى عموما على الترميم.


لمناسبة عيد المقاومة والتحرير، يفتتح التاسعة والنصف صباح غد، المرسم الفني المفتوح السنوي الخامس «وطن المقاومة»، بدعوة من بلدية برج البراجنة وجمعية «إبداع»، وبمشاركة «كشافة المهدي»، وذلك في المركز الثقافي الاجتماعي لبلدية برج البراجنة ــــ الرويس.

■ ■ ■



أحيت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي أسبوع المرور العربي الذي يحتفل به من 4 أيار الى 10 منه في كل عام، بإقامة حواجز توعوية اليوم في مختلف المناطق، بغية نشر ثقافة السلامة المرورية، وتخللها توزيع منشورات توعوية على السائقين.

■ ■ ■


في إطار فعاليات العيد السنوي الـ 40 لتأسيس جمعية المبرات الخيرية تحت شعار «أربعون عاماً لخير الإنسان والحياة»، تنظم مبرة الإمام الخوئي الخامسة بعد ظهر غد الحفل الختامي للمهرجان الرياضي التاسع عشر، برعاية المدير لعام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي محمد كركي، في مبرة الإمام الخوئي، الدوحة ــــ خلدة.

■ ■ ■



أُعلن في بيان أمس أن الاسم الرسمي الذي بات معتمدا لاتحاد المقعدين اللبنانيين، منذ مطلع 2018، هو «الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركياً»، وذلك كـ«نتيجة طبيعية للتطور الذي طرأ على المصطلحات المتعلقة بقضايا الإعاقة في لبنان والعالم، والذي لعب الاتحاد دورا مهما فيه على مستوى العالم العربي».

■ ■ ■


عند الثانية والنصف من بعد ظهر اليوم، تحتفل بلدية النبطية والهيئة الوطنية للعلوم والبحوث بتسليم «جائزة حسن كامل الصباح لابتكارات الشباب» لكل من الفائزين في مباراة العلوم 2018 بهذه الجائزة التي تبلغ قيمتها 6 ملايين ليرة، وهم محمد سرحان عن مشروع «جهاز قياس محمول» من مدرسة «البيادر»، ومشروع «آش» للؤي العريضي وكارم بوغنام ولواء القنطار من مدرسة «الجامعة الوطنية» في عاليه. يذكر أن هذا الاحتفال بات تقليداً سنوياً.