أطلق وزير الطاقة سيزار أبي خليل دفتر الشروط لاستقدام بواخر الغاز المُسال LNG. وفِي مؤتمر صحافي عقده أمس، عرض أبي خليل دفتر الشروط الفني لمشروع استقدام بواخر الغاز، مشيراً إلى أن «المشروع تأخر منذ عام 2010 بسبب أجندات البعض، والدولة تكبّدت 27 مليار دولار منذ التسعينيات بسبب الخيارات والقرارات الخاطئة سابقاً». وأشار إلى أنّ 96 شركة سحبت دفاتر الشروط، فيما تأهّل 13 ائتلافاً دولياً لخوض المناقصة، موضحاً أن أمام الشركات 120 يوماً لإعداد ملفّاتها، على أن ترفع بعدها لمجلس الوزراء لتقييمها والموافقة عليها، وأشار إلى أن «دفتر الشروط يسمح بوجود فائز أو أكثر حسب المواقع».

وشدّد، في هذا السياق، على «(أننا) نحمل مشروع بناء الدولة وتطبيق القانون، ولمنشآت النفط قانونها الخاص». ورأى أن «الدعوة من بعض الأطراف لتجاوز القانون جريمة، ونحن حراس الدولة ونتبع القوانين ولا نسمح بتجاوزها».
من جهة ثانية، أعلن أبي خليل المصادقة على مناقصة إنشاء مجمع نفطي دولي في منشآت النفط في طرابلس «سيكون من الأكبر على شاطئ المتوسط، فازت به شركة روزنفت الروسية العملاقة»، معتبراً أن ذلك «سيشكل مخزوناً دولياً استراتيجياً مهماً للدولة اللبنانية».