صرّح النائب نديم الجميّل قبل يومين بأن عودة النازحين السوريين «يجب أن تكون آمنة ووفق طريقة إنسانية»، رافضاً أن يعودوا ليُقتلوا على يد النظام السوري»، ورأى أن العودة «يجب أن تكون في ظل حماية دولية».

لكن الجميّل نفسه عدّل أمس موقفه، فقال إن عودة النازحين الى سوريا «أولوية مطلقة، وهذه العودة لا يمكن أن تتمّ من دون تنسيق بين الحكومتين اللبنانية والسورية». وأشار في حديث تلفزيوني إلى أنّ التنسيق الرسمي بين الحكومتين اللبنانية والسورية قائم على مستويات مختلفة، مبيّناً «أنّنا مستعدّون لتجاوز شعاراتنا السياسية من أجل عودة اللاجئين، نظراً إلى خطورة الملف».