للسنة التاسعة على التوالي، تجتمع عاملات منازل مهاجرات وأفراد ومنظمات مؤيّدة لهنّ، للسير في مظاهرة مطلبيةً بمناسبة عيد العمّال واليوم العالمي لعاملات المنازل الأحد المقبل.

تظاهرة #الكفالة_عبودية التي دعت اليها «ورشة المعارف» للمطالبة بإلغاء نظام الكفالة المقيّد للحريّات واستبداله بنظام عادل يمنح عاملة المنزل حق ترك العمل والإقامة على الأراضي اللبنانيّة بشكل قانوني الى حين ايجاد عمل آخر. وكذلك وقف الإحتجاز اللإداري لعاملات المنازل ضحايا العنف والإستغلال، ومراقبة عمل مكاتب الإستقدام والتشدد بمعاقبة المنتهكين والمسيئين لحقوق عاملات المنازل، وتصديق اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 189 والعمل بروحيّتها. وجاء في الدعوة الى التظاهرة: «منذ تسع سنوات حتى الآن لا زلنا نطالب المطالب نفسها، من دون أن نلمس أي تغيير أو جدّية في الاستجابة لمطالبنا. وإن شهدنا تغييرا فهو في ازدياد عدد الانتهاكات والإساءات اللّاحقة بعاملات المنازل. وخلال كل هذه الفترة لم تبدِ السلطات ولو لمرّة واحدة استعداداً فعلياً للعمل على حل المشكلات الناتجة عن نظام الكفالة. ولم يأخذ أي طرف من أطراف هذه السلطة خطوة جديّة لتأمين الحماية القانونية لعاملات المنازل. كما لم تتم أية معاقبة فعلية لصاحب عمل أو مكتب استقدام معنّف ومسيء، إضافة الى حالات موت العاملات التي لم يتم التحقيق فيها بشكل دقيق وشامل».