الرغبة لدى عدد من شبان المنية ــــ طرابلس في تعلم أنظمة تشغيل الروبوت دفعت الناشطين طارق المبيض وحسن محيش لتأسيس نادي «أردوينو». والـ«أردوينو» عبارة عن لوح تطوير إلكتروني مصمم لتسهيل استخدام الإلكترونيات التفاعلية في المشاريع المتعددة التخصصات ويعتمد على لغة البرمجة، ويمكن توصيله ببرامج مختلفة على الحاسب الشخصي. ويعد من أبرز الأنظمة المستخدمة في المجال الصناعي التي بدأ استخدامها في السنوات الأخيرة في المجال التعليمي في بعض المدارس حيث يجري التركيز على الجانب النظري من دون الجوانب التطبيقية.

(هيثم الموسوي)

من هنا، اتت فكرة النادي، بحسب محيش، لإيجاد مساحة شبابية مشتركة لتبادل المعارف والخبرات بشأن تطوير أي فكرة إلى عمل الكتروني وتحويله إلى ابتكار.
وقد سبق لمحيش أن اخترع آلة طباعة يجري التحكم فيها عن بُعد من خلال نظام «أردوينو»، وهو يواكب كل جديد عبر المنصات الإلكترونية والمشاركة في ورشات تدريبية.
باكورة نشاطات النادي ورشة تدريبية لتعلم أساسيات ومبادئ برمجة الإلكترونيات تستمر على مدى شهر كامل (من 15 آب لغاية 15 أيلول)، سيُشارك فيها عدد من الأساتذة المتخصصين في هذا المجال، وفق المبيض. ويقول: «النادي هو الأول من نوعه وهو يسهم في اكتشاف مواهب شابة لا تحظى بفرص التعبير عن طاقاتها وأحلامها».