تضارب بين متعاقدي «الأساسي» والقوى الأمنية

«التثبيت في الملاك بلا مباراة مفتوحة أو محصورة عبر مجلس الخدمة المدنية»، هذا ما طالبت به اللجنة الفاعلة للاساتذة المتعاقدين في التعليم الاساسي في الاعتصام الذي نفذته أمس أمام وزارة التربية.
اللجنة أصرت على أن يخرج وزير التربية مروان حمادة للمعتصمين ليطمئنهم إلى مصيرهم بلا أي وسيط، رافضة أن يصعد أعضاؤها إلى مكتبه لنقل هواجس الأساتذة، كما جرت العادة. ولما لم يوافق الوزير، قطع المعتصمون الطريق أمام السيارات وحاولوا نصب الخيم، ما أدى إلى تضارب مع القوى الأمنية. وقال عضو اللجنة علي فخر الدين «إنّ مشكلتنا ليست مع القوى الأمنية بل مع المسؤولين من وزارة التربية ولجنة التربية النيابية ورابطة التعليم الأساسي. لا نريد أي مباراة مفتوحة او محصورة. ففي المباراة المفتوحة ظلم كبير لوضع استاذ تخرج منذ 20 سنة على مقعد الامتحان مع متخرج منذ سنة. ولا نعلم المباراة المحصورة على أي معايير ستجرى». غير أنّ مستشار الوزير أنور ضو عاد و التقى المعتصمين امام مبنى الوزارة، وأبلغهم أنّ الوزارة تتبنى المباراة المحصورة عبر مجلس الخدمة.

حملات في «اليوم العالمي لتنظيف الأرض»
تنظّم الغرفة الفنية الدولية في لبنان بالتعاون مع مركز الأمم المتحدة للإعلام في بيروت، لمناسبة «اليوم العالمي لتنظيف الأرض»، حملات تنظيف تنطلق العاشرة صباح غد حتى الثانية بعد الظهر، في مناطق طرابلس وزغرتا وداربعشتار وكفرعبيدا (شمال)، والمعاملتين والدامور ورويسة البلوط (جبل لبنان)، والرملة البيضاء (بيروت) والهلاليّة (الجنوب).

تبديل الكتاب المدرسي «المستعمل»
تنطلق العاشرة صباح غد، حملة تبديل الكتاب المدرسي «BOOKEXCHANGE» لتبديل وشراء وبيع الكتب المدرسيّة المستعملة أو التبرّع بها، في نادي متخرجي جامعة بيروت العربية في شارع حمد وفي ساحة بدارو، بمبادرة من «I Love Beirut» وبرعاية محافظ بيروت زياد شبيب.

متمرّنو الثانوي طالبوا برواتب آب
نفذ الأساتذة المتمرّنون في رابطة التعليم الثانوي أمس، اعتصاماً أمام الإدارة المركزية للجامعة اللبنانية، في المتحف، للمطالبة بتقاضي رواتبهم المتأخرة عن شهر آب من كلية التربية. وطالب المعتصمون بصرف الدرجات المستحقة لهم في سلسلة الرتب والرواتب وبالإسراع في إصدار مرسوم تعيينهم الذي يمنحهم حقوقهم كاملة.

وموظّفو «صيدا الحكومي» يريدون رواتبهم
نظّم موظّفو مستشفى صيدا الحكومي أمس، وقفةً احتجاجية لعدم قبض رواتبهم منذ ثلاثة أشهر. وطالب عضو الهيئة التأسيسيّة المتابعة لقضية المستشفيات الحكومية في الجنوب خليل كاعين «المستشفيات كافة في منطقة الجنوب التحرّك دعماً لمطالب الموظّفين المحقّة».