أرسلت هيئة الإشراف على الانتخابات في التيار الوطني الحر مذكرة الى منسّقي وأمناء سر الأقضية وأمناء سر اللجان ومنسّقي وأمناء سرّ الهيئات المحلية، تضمنت أسماء الفائزين والفائزات بالتزكية في انتخابات أعضاء مجالس خمسة أقضية. وفي البترون، فاز كل من سيزار زكريا وزانة ضاهر وغريس حرب ورياض حليحل وروني شديد. في المتن الشمالي: كمال جبر، وأمين الخزري بطرس، وكريستل أبو جودة، وزيدان عون ومخائيل بو خليل. في النبطية: رفعت نهرا، وميشال عاقوري، وطوني الحلو، ومنصور خواجا، ونظير الحلو. في بيروت الأولى: أنطوان طعمة، وغسان زاخر، وإدمون غصوب، وكارلوس خير الله وفريد هيكل. في مرجعيون حاصبيا: إيلي أبو نقول، وجورج الحداد، وسهيل عبود، وجمال أبو مراد، وأوديل سلامة. في بيروت الثانية: مرتضى ذيب، وأنطوان سعادة، وأنطوان ناضر، ودوللي الحلو، ونقولا إبراهيم. في بعبدا، الياس النمنم، ومسعود نهرا، وعبده كسرواني، وجرجي الطبنجي، وزياد جاموس. في راشيا: جولي معلولي، وفيروز سعيد، وطوني الحداد. في زغرتا: بولس المكاري ونجوى سميا.

أما في كسروان وجبيل فما زالت الانتخابات قائمة، نظراً الى العدد الكبير من المرشحين الذي وصل في كسروان الى ما يقارب سبعة عشر مرشحاً. ويفترض بالانتخابات أن تقام يوم الواحد والعشرين من الشهر الجاري، ليصار بعدها الى انتخاب المجالس لأعضاء المكتب السياسي. الجدير بالذكر هنا أن المنسّقين الذين كانوا يشاركون سابقاً في انتخاب المكتب السياسي، لم يعودوا قادرين على الانتخابات. فمنسّقو الأقضية عيّنوا أخيراًَ من قبل رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ولم يتم انتخابهم كما جرت العادة. لذلك، لم يعد يحق لهم الانتخاب والتأثير في النتيجة، رغم أن بعضهم «يمون» على أعضاء في بعض مجالس الأقضية.