أوضح رئيس المجلس الدستوري القاضي عصام سليمان، أن التحقيق في الطعون ببعض نتائج الانتخابات النيابية «مستمر بوتيرة طبيعية»، مشيراً إلى أنه جرت إعادة فرز عدد من صناديق الاقتراع في أكثر من دائرة انتخابية في إطار التحقيق في الطعون. وفيما رفض الإشارة إلى تطور التحقيقات، «حفاظاً على سريتها»، أكد أن عملية إعلان النتائج ستتأخر إلى ما بين ثلاثة وأربعة أشهر، نظراً لدقة العمل والجهد المطلوب للفصل في الطعون وفق القانون الجديد.

وذكّر سليمان بأن عدد الطعون يبلغ 17 طعناً تتعلق بالفصل بنيابة 40 نائباً. وبالتالي، إن 17 قراراً ستُعلن في آن واحد، عند الانتهاء من التحقيق فيها.
وكانت الوكالة الوطنية للإعلام قد أشارت أمس إلى أن المجلس تابع الاستماع إلى عدد من الشهود في الطعون المقدمة في الانتخابات النيابية في دائرة بعلبك - الهرمل، ودائرة طرابلس.
واستمع إلى رئيس لجنة القيد العليا في انتخابات دائرة بيروت الأولى القاضي رفول البستاني.
وسيبدأ المجلس اليوم بإعادة فرز صناديق اقتراع دائرة بشري.