تعقيباً على ما نشرته «الأخبار» تحت عنوان «عمّال غبّ الطلب: الصندوق الأسود لمقدمي الخدمات» نفيد بأن شركة «ميتال للتعهدات والتجارة» مدينة للصندوق بمبلغ 436.777.860 ليرة لبنانية، وقد باشر الصندوق معاملة تنفيذية بحقها في دائرة تنفيذ المتن. الا أنها وفي سبيل تعطيل المعاملة التنفيذية، اعترضت أمام مجلس العمل التحكيمي في بيروت

وتعتمد اسلوب المماطلة لوقف المعاملة التتفيذية. وقد عيّنت المحكمة خبيراً للتدقيق في تقرير التفتيش، وعرضت المحكمة كفالة ورفض الضمان عبر مصلحة القضايا ذلك.
ان الضمان يشدّد على الآتي:
يعتبرها «ميتال» مدينة بقيمة هذا الدين.
لن يوافق على منحها براءة ذمة من أي نوع كان سواء محصورة أو شاملة ما لم تسدد قيمة بيان الدين.
ان الأجراء الذين تم تسجيلهم بموجب تقرير التفتيش هو تسجيل نهائي وحقهم محفوظ بتعويضاتهم لدى الضمان.
ان تقرير التفتيش نافذ المفعول وهذا ما يقتضي أن يقرره مجلس العمل. واذا قرر مجلس العمل خلاف ذلك سنلجأ الى محكمة التمييز.
ان الشركة مدينة للصندوق بمبلغ 436.777.860 ليرة اضافة الى زيادات التأخير التي تبلغ نصف بالألف عن كل يوم تأخير.
نحذر المؤسسات العامة التي تتعامل مع«ميتال» من التعاقد معها باسم شركة مختلف لتتهرب من متوجبات الضمان .
رئيس مصلحة القضايا
في الضمان الاجتماعي
صادق علوية