في المتحف... الرجاء اللمس

«أبواب. الرجاء اللمس» (Doors. Please Touch) هو عنوان المشروع الذي أطلقته جمعية Red Oak في المتحف الوطني في بيروت، أمس، بالإشتراك مع المتحف الوطني الايطالي وبالتعاون مع المركز الثقافي الايطالي في لبنان. المشروع الأول من نوعه في لبنان والمنطقة، يقوم على فتح أبواب المتحف الوطني (ولاحقا متحفي سرسق في بيروت ومقام في جبيل) أمام ذوي الاحتياجات الخاصة، خصوصاً المكفوفين، بتوفير وسائل تواصل متعددة الحواس تتناسب مع احتياجاتهم.

(هيثم الموسوي)

ويكون ذلك بتكييف المتاحف وفقاً لمتطلباتهم والسماح لهم بلمس كل ما هو ممكن من دون خطر إلحاق ضرر بالعمل الفني، وتدريب مرشدين قادرين على تأمين دعم نفسي وتقني دقيق من خلال وسائل إستدلال مكتوبة بلغة «برايل»، ومن خلال عرض مجسّمات وخرائط ورسوم بارزة أو نسخ ثلاثية الأبعاد للمنحوتات والقطع.