وقّع وزير المال علي حسن خليل مرسومَي تشكيل الدبلوماسِيَّين أحمد سويدان من برلين إلى الإدارة المركزية، وإرسال بشير سركيس إلى القنصلية العامة في هيوستن، قبل أن يُرسلهما إلى رئاسة مجلس الوزراء ليوقّع عليهما الرئيس المُكلّف سعد الحريري، ليُنشرا لاحقاً في الجريدة الرسمية. إلا أنّ خليل لم يوقع على المرسوم الثالث المُتعلّق بنقل بشير عزام من بعثة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة إلى برلين، لأنّ حركة أمل تعتبر أنّ موقع القنصل العام في برلين هو «عُرفاً» من حصّة الطائفة الشيعية، وهي كانت قد سمّت الدبلوماسي حمزة جمّول لتوليه خلفاً لأحمد سويدان.

ولكنّ وزارة الخارجية اختارت نقل عزّام إلى برلين وتعيين جمّول «الرقم 3» في السفارة اللبنانية لدى ألمانيا، ما أدّى إلى امتناع وزير المال عن توقيع المرسوم، إلى أن يتمّ حلّ هذا الإشكال.