نحو 5,5 مليون خرطوشة صيد فارغة جمعتها مبادرة «عيش لبنان»، التي ينفذها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالشراكة مع «الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية» وجامعة سيدة اللويزة.

ودشّنت المبادرة، في مركز جمعية «إصغاء» لفرز النفايات في الفنار الأربعاء الماضي، أول ماكينة لاعادة تدوير خراطيش الصيد المستنفذة التي جُمعت خلال العامين الماضين عبر انشطة تطوعية نفذتها «عيش لبنان»، بالتعاون مع جمعية «عيش حب لبنان» والهيئة الوطنية لشؤون المرأة في عدد من المناطق المصابة بالتلوث نتيجة رمي هواة الصيد البري خرطوش الصيد المستنفذ في الطبيعة، مما يسبب تلوث المياه الجوفية والتربة.


صمّم ماكينة اعادة تدوير الخرطوش طلاب من جامعة سيدة اللويزة (شربل عيد وجوزيف كاتمرجي وجو نجم الخوري) باشراف الدكتور نجيب متني، وهي تعمل على فصل البلاستيك عن الحديد المطلي بالنحاس وإعادة تدويره. ويستهلك لبنان سنوياً ما يزيد على 40 مليون خرطوشة صيد (15 مليوناً منها تباع عن طريق التجارة غير النظامية)، ينتج عنها نحو 1680 طناً من الرصاص ونحو 600 طن من البلاستيك والنحاس. وتبلغ فاتورة استيراد خرطوش الصيد 19,80 مليون دولار سنوياً، في حين يبلغ عدد الطيور التي يتم اصطيادها سنوياً نحو 2,6 مليون طير، بما فيها الطيور المحلّقة والمهاجرة المحمية بموجب الاتفاقيات الدولية.