تعليقاً على ما نشرته «الأخبار» (13/5/2019)، حول حفر الترسيب التي استحدثتها شركة ألبان لبنان حول معملها في قضاء بعلبك لتحويل الصرف الصناعي اليها مؤقتاً، نؤكد الآتي:

من أولويات شركة ألبان لبنان صحة المواطن والمحافظة على البيئة ومكافحة تلوث نهر الليطاني. لذلك فقد اخذت المبادرة، رغم الوضع العام والوضع المالي للشركة حالياً، بتحمل كلفة انشاء مشروع بيئي لتكرير المياه الناتجة عن المعمل والمزرعة، بما يزيد على مليوني دولار من خلال قرض مدعوم من مصرف لبنان، الى جانب الكلفة التشغيلية السنوية التي تزيد على 500 ألف دولار وتتحملها البان لبنان كاملة، وذلك حفاظاً على البيئة وصحة اهل المنطقة.
وقد اعددنا كل الدراسات اللازمة بالتعاون مع وزارة البيئة لتحديد المشاكل كافة واختيار التقنية الأكثر ملاءمة للنفايات الناتجة عن نشاطاتنا. ووقعنا في 22 تشرين الاول 2018 في السراي الحكومي، عقداً مع شركة LWR الكندية، ولا تزال وزارة البيئة تتابع الملف وتشرف على سير الاعمال بشكل دوري من خلال مشروع LEPAP.
ونظراً الى أهمية الأمر ولتسريع التنفيذ، بادرنا مباشرة بالتمويل حتى قبل الاستحصال على موافقة مصرف لبنان لدعم الفائدة. وقد أنهينا حتى الآن اعمال البنى التحتية واعمال البناء التابعة للمشروع، ونحن في انتظار وصول المعدات كافة من الشركة الكندية خلال اشهر ليتم التركيب والتشغيل ضمن المهلة التي أعطتها وزارة البيئة وتنتهي آخر العام 2019.
ومن جهة اخرى، فقد بادرنا بالتعاون الكامل مع طلب المدعي العام المالي في تشرين الثاني 2018، الى حفر برك تجميع الاسمدة السائلة الناتجة عن المزرعة مع زراعة القصب على الاطراف وضمنها. والتزمنا بانشاء بركة خامسة لتجميع المياه ضمن مهلة اسبوعين بدءًا من 30/04/2019 بناء لطلب القاضية الجزائية المنفردة في بعلبك، حرصاً منا على تطبيق القانون واثبات المصداقية بمتابعة المشروع حتى النهاية. علماً أن احد مجاري الصرف الصحي التابعة لاتحاد بلديات غرب بعلبك ملاصق لارض معمل البان لبنان ويصب في مجرى المياه الذي يصل الى الليطاني، ورغم ذلك لم يبادروا باتخاذ اي خطوة لانشاء معمل تكرير.
أخيراً، تجدد شركة البان لبنان التزامها بالقوانين البيئية واستعدادها للتعاون الكامل مع كافة الوزارات والادارات المعنية لتطبيق كل الاجراءات المطلوبة للوصول الى الالتزام البيئي وتتمنى على المعنيين في قضاء بعلبك اتخاذ التدابير اللازمة للتأكد من عدم تصريف المياه المبتذلة المنزلية الى مجرى نهر الليطاني مباشرة من دون اي معالجة.
شركة ألبان لبنان