دعا النائب جميل السيد الى عقد جلسة لجنة الإعلام والاتصالات النيابية، الخميس، بحضور وسائل الإعلام، ليطّلع اللبنانيون على حقيقة مواقف كل الأطراف، بعيداً عن «المعالجات المستورة».

واعتبر السيد، في مؤتمر صحافي من مجلس النواب، أن قضية شراء مبنى «تاتش» تمثّل «فضيحة كبرى»، مشيراً الى أنه «في العقد الموجود بين الدولة والشركات المشغلة هناك بنود واضحة، ويمكن لوزير الاتصالات ان يصرف الاموال بتوقيع منه، لكن الصرف يجب أن يخضع للأنظمة الرقابية، وللقوانين التي تحتّم إجراء مناقصات واستدراج للعروض»، مشدداً على أن هناك توصية خطية للوزير والشركتين بالشراء خارج وسط بيروت». وقال السيد إن «القضية خرجت الى الضوء وتكلمت بكل ما أملكه من معطيات وسمع كلامي الشعب اللبناني والرؤساء الثلاثة و30 وزيراً و127 نائباً وعلى الاقل 500 قاض، وعليهم التحرك». ولفت الى أنه «اليوم يسرق المال أمام أعين الجميع، والموازنة أكبر مؤشر على إصرارهم على النهج الذي هم فيه». ودعا اللبنانيين الى أن «يُشعروا من هو فوق ويخيفونه. واذا لم تتحرك أرجلكم في توقيت معين، فسيأكلونكم ويشربونكم وأنتم تتفرجون عليهم».