شبان من آل جعفر يُطالبون بالعفو العام. صبيّة تُريد من السياسيين أن يتوقفوا عن إعطاء الوعود الكاذبة، «كحبيبي السابق». أحدهم يُريد أن يرى كريستيانو رونالدو يلعب مع فريق النجمة، وآخر يطلب تشريع الحشيشة. مطالب الناس التي رُفعت في وسط بيروت، ومختلف المناطق اللبنانية، منذ 17 تشرين الأول، تبدأ من هذا «القليل» الذي يأخذ «طابعاً شخصياً»، لتتوسّع دائرته مع وجود مطالبات بفصل الدين عن الدولة، وتثبيت المتعاقدين، ووضع خطة متكاملة للنقل العام، واسترجاع الأموال المنهوبة، وسقوط حكم المصرف ورأس المال. المُضحك، أن تكون السلطات المتعاقبة في لبنان قد جارت على المواطنين، إلى درجة دفعهم إلى رفع مطالبات هي في الأساس حقوق حُجبت عنهم. اللبنانيون بحاجة إلى كهرباء 24/24، وإلى ضمان اجتماعي، وإلى ماء، ووجود إنماء متوازن، وإمكان تملّك منزل... عبّروا عن حاجتهم إلى رفع الصوت أمام وسائل الإعلام، وفي أحاديثهم الخاصة، وعلى المساحات التي خُصّصت لهم في ساحتَي رياض الصلح والشهداء. «القرار للشعب»، هو واحد من «حديقة المطالب» هذه. الكُشك الموضوع قبالة كنيسة القديس جرجس ــــ وسط بيروت، يسمح لمن يُريد بكتابة مطلبه، وتعليقه عليه. إلى جانب المطالب «العفوية»، نصبت المجموعات «المدنية» والأحزاب المُشاركة في الانتفاضة الشعبية، ونوادٍ مستقلة، خيماً في «رياض الصلح» و«الشهداء» والساحة مقابل بناية العازارية وسط بيروت، حيث رفعت مطالبها. «الأخبار» جالت على العدد الأكبر منها، جامعةً مطالب المجموعات المُنَظَّمة. حَصل ذلك قبل أن تطرأ معطيات سياسية جديدة: هجوم مئات من الشبان على المعتصمين في نقطة «جسر الرينغ» والاعتداء عليهم، تكسير الخيم في ساحة الشهداء، إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته، بدء فتح عددٍ من الطرقات، إعلان الحراك المدني في مناطق مُعينة كـ(صور) تعليق الاعتصام مع الإبقاء على جاهزيته... يكاد يُجمع المشاركون على: استقالة الحكومة وتشكيل حكومة مستقلة من الاختصاصيين، وإجراء انتخابات نيابية مُبكرة، واستعادة الأموال المنهوبة. تحت هذه العناوين العريضة، تتفرّع مطالب تُعبّر عن خصوصية كلّ واحد منها، كالحزب الشيوعي الداعي إلى التحول من اقتصاد ريعي إلى اقتصاد مُنتج و«الخيمة الخضراء» التي تطرح مشروعاً لحماية البيئة. استقالة الحكومة لا تعني نهاية الاعتصامات، بل إنّ أغلب المجموعات تعتبر أنّ «الآن» بدأت معركة الحصول على كلّ المكتسبات، بعد تحقيقهم أول هدف.


مطالب الانتفاضة الشعبية تُلخّص بأربعة مطالب رئيسية (هيثم الموسوي)


«لِحَقّي» (حملة تضمّ ناشطين وناشطات شاركوا في محطات عدة منذ عام 2011):
1) رحيل الحكومة المعادية لمصالح الناس، والتي تُمثّل توافق كلّ قوى السلطة
2) فرض تشكيل حكومة إنقاذية، حكومة للناس ومنحازة للناس، ومن خارج منظومة المحاصصة، ذات مهمات واضحة وثابتة:
- إدارة الأزمة
- إجراءات ضريبية لمصلحة الناس وليس لمصلحة المحتكرين وكبار المتموّلين، لتحقيق العدالة الاقتصادية والكرامة الإنسانية
- انتخابات نيابية مُبكرة وفق قانون عادل يضمن صحة التمثيل
- تحصين القضاء وتجريم تدخل القوى السياسية فيه.

«نحن» (جمعية تأسست سنة 2003، تجمع متطوعين من كلّ لبنان):
1) تشكيل حكومة حيادية مؤقتة
2) إجراء انتخابات نيابية وفق قانون الدائرة الواحدة والنظام الأكثري
3) استرداد الـ 1200 متر مربع تعدٍّ على الأملاك البحرية، والتعديات المُشرعة
4) إلغاء القانون الذي رخّص البناء العشوائي
5) حماية حرج بيروت من التعديات

«مواطنون ومواطنات في دولة» (تأسّست في آذار 2016، عشية الانتخابات البلدية في لبنان):
1) حكومة انتقالية بصلاحيات استثنائية مؤلفة من أشخاص قادرين وعارفين، أحرار في حركتهم داخلياً وخارجياً لمواجهة الأزمة المالية والتأسيس لما بعدها
2) إقامة دولة مدنية ديموقراطية عادلة وقادرة

«بيروت مدينتي» (حركة سياسية محلية أسستها في الـ 2015 مجموعةٌ من الناشطين والأكاديميين، معظمهم من الجامعة الأميركية في بيروت، قبل بضعة أشهر من الانتخابات البلدية):
1) تشكيل حكومة إنقاذ مُصغرة من اختصاصيين من خارج المنظومة الحاكمة، تكون مهماتها:
- إجراء انتخابات مُبكرة بموجب قانون عادل لإنتاج سلطات دستورية من خارج القيد الطائفي
- إقرار قانون استقلالية القضاء ومحاسبة جميع مكونات السلطة
- اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل تحصين وتعزيز الاستدامة المالية، ومنها اعتماد مقاربة جدية لتخفيض الدين العام، إعادة هيكلة السياسة الضريبية، معالجة قطاع الكهرباء وإدارته بشفافية، مكافحة التهرب الضريبي وتحسين الجباية، رفع السرية المصرفية عن جميع السياسيين
- استعادة وتعزيز الحماية الاجتماعية من خلال إصلاح الضمان الاجتماعي، وضمان الشيخوخة وتعزيز استقلالية الجامعة اللبنانية بعيداً عن المحاصصة
- حماية البيئة

«حلم» (جمعية تسعى إلى تحسين الوضع القانوني والاجتماعي للمثليين):
1) عدالة اجتماعية
2) سقوط الحكومة
3) الحصول على حقوقنا كمواطنين لبنانيين

(هيثم الموسوي)


«الشعب يُقاوم الفساد» (مجموعة أشخاص من بلدة بدنايل ــــ بعلبك):
1) محاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين
2) للقيام بالإصلاحات المالية وليس الهندسات المالية
3) للوظيفة العامة على أساس الجدارة والكفاءة عبر مجلس الخدمة المدنية
4) لخفض خدمة الدين العام
5) لاستعادة الأموال المنهوبة
6) رفع السرية المصرفية
7) سقوط حكم المصرف
8) زيادة الضرائب على أرباح المصارف
9) فرض ضرائب تصاعدية على الأغنياء

«الحزب الشيوعي»
المطالب السياسية:
1) تشكيل حكومة انتقالية
2) إجراء انتخابات نيابية مُبكرة وفق المادة 22 من الدستور
المطالب الاقتصادية:
1) التراجع عن الضرائب
2) التحول من اقتصاد ريعي إلى اقتصاد مُنتج
3) وضع ضرائب تصاعدية على أرباح المصارف

«الكتلة الوطنية»
1) تعيين حكومة مستقلة
2) تشكيل لجنة قضائية لمحاكمة الفاسدين
3) وضع قانون جديد للانتخابات النيابية
«طلاب الجامعة اللبنانية»
1) مكتبة توجد فيها مصادر علمية ودوريات
2) مطعم جامعي
3) ممرات شتوية وصيفية
4) فرق بحثية، وأن يتحول التعليم من «مُجرّد تلقين» إلى التعليم عبر البحث العلمي
5) توفّر فرص تدريب
6) استقلالية الجامعة اللبنانية وتحويل وزارة التربية إلى وزارة التربية والبحث العلمي
ركّز «الشيوعي» على التحوّل من الاقتصاد الريعي إلى المُنتج



«مستقلون، حزبيون سابقون في الحزب السوري القومي الاجتماعي والتقدمي الاشتراكي»
1) استقالة الحكومة
2) تشكيل حكومة انتقالية تُعِدّ للانتخابات النيابية

«ثائرون» (مجموعة من اللبنانيين المغتربين يُعرّفون عن أنفسهم بأنهم «يعبدون» لبنان):
لا يوجد مطالب، ولكن وضعت منصة وتُنظّم «هايد بارك»

«حراك العسكريين المتقاعدين»
1) قيام دولة القانون والمؤسسات
2) الالتزام والتقيّد بالوسائل المتاحة لإعادة تكوين السلطة
3) استقالة الحكومة وتشكيل حكومة من التكنوقراط

«التيار الخطّ التاريخي»
1) تبنّي المطالب العامة
2) تشكيل حكومة مُصغّرة مشهود لها بالوطنية والكفاءة ونظافة الكفّ
3) استرجاع الأموال المنهوبة
4) تصحيح الوضع المالي والاقتصادي
5) تطبيق المادة 22 من الدستور

«بدنا وطن» (مجموعة من طلاب المدارس والجامعات اللبنانية):
1) رحيل الحكومة كمقدمة لرحيل كل فاسد في الطبقة الحاكمة
2) تشكيل حكومة اختصاصيين مُصغّرة برئاسة قاض شريف
3) إقالة رياض سلامة واستبداله بحاكم نظيف وقادر
4) استرداد الأموال المنهوبة ومحاكمة سارقي المال العام
5) رفض كل أنواع الخصخصة واستعادة الأملاك البحرية والنهرية والبرية
6) إنهاء الإعفاءات الضريبية على سوليدير واستعادة الأملاك المنهوبة في بيروت وكل الشاطئ
7) فرض ضرائب عادلة على أرباح المصارف
8) مراجعة كلّ مداخيل وإنفاق صناديق الإنماء والإعمار والمهجّرين والجنوب
9) إجراء انتخابات مُبكرة تُنتج مجلساً نيابياً وطنياً ومجلس شيوخ
10) بناء دولة المواطنة العادلة على أنقاض الطائفيات السياسية الظالمة

طالبت «بدنا وطن» بـفرض ضرائب عادلة على أرباح المصارف



«الخيمة الخضراء» (مبادرة فردية هدفت إلى الحفاظ على نظافة الشوارع أثناء الاعتصامات):
1) تغيير الحكومة واسترجاع الأموال المنهوبة
2) فرز النفايات
3) رفض المحارق
4) حماية البيئة
5) إطلاق مشروع تشجير لبنان
6) صيانة طائرات ضد الحرائق
7) الحفاظ على المباني التراثية
8) توافر مياه صالحة للشرب
9) صيانة المجارير وعدم رميها في البحر

«شباب لِبيروت» (يُعرّفون عن أنفسهم بأنّهم من البيارتة المُلتزمين دينياً)
1) تقصير ولاية مجلس النواب وولاية رئيس الجمهورية الحاليين إلى 6 أشهر
2) استقالة حكومة العهد وتشكيل حكومة مُصغرة تكنوقراط لا حزبية، تكون مهماتها مُحددة بالآتي:
- إقرار قانون رفع السرية المصرفية مباشرة
- إقرار قانون استعادة الأموال المنهوبة مباشرة
- إقرار قانون انتخابات جديد خارج القيد الطائفي ولبنان دائرة واحدة
- تشكيل الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية السياسية وتشكيل مجلس الشيوخ
- إجراء انتخابات نيابية مُبكرة، وانتخاب رئيس جديد للمجلس النيابي وانتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة

«خدمة الثورة» (جمعية عُطر الأرز التي تُعنى بشؤون المرأة والطفل وقضايا اجتماعية):
1) دولة مدنية
2) إسقاط الحكومة

«مقاومة مدنية» (حزب سبعة):
1) تحديد موعد لانتخابات نيابية مُبكرة
2) استقالة الحكومة
3) حكومة مُصغرة من اختصاصيين لإدارة الانتخابات النيابية وأخذ التدابير المالية العاجلة إلى حين تسلم حكومة جديدة منبثقة من مجلس نواب جديد
4) إقرار قانون استعادة الأموال المنهوبة قبل أن نخرج من الشارع

«أساتذة لبنان»
1) استقالة الحكومة
2) حكومة ائتلافية مشكلة من أصحاب الاختصاصات
3) قضاء نزيه

«الحزب القومي الانتفاضة ــــ حركة الشعب ــــ مبادرة وعي»
1) إسقاط الحكومة
2) تشكيل حكومة إنقاذ وطني
3) إجراء انتخابات نيابية مبكرة، وسط نظام انتخابي جديد طبقاً للمادة 22 من الدستور
4) استرداد الأموال المنهوبة

«المرصد الشعبي لمحاربة الفساد» (يبرز منه عضو الهيئة التأسيسية، المحامي واصف الحركة):
1) استقالة حكومة قوى السلطة
2) تشكيل حكومة مدنية لإدارة الأزمة
3) إجراء انتخابات نيابية مبكرة، بقانون يضمن صحّة التمثيل
4) استعادة أموال الناس من جيوب ناهبيها ومحاسبة المسؤولين عن تراكم الدين العام

«الحركة الشبابية للتغيير» (مجموعة من قضاء زحلة)
1) إسقاط الحكومة وتشكيل حكومة انتقالية من اختصاصيين
2) وضع قانون جديد للانتخابات وإجراء انتخابات مُبكرة
3) استعادة الأموال المنهوبة

«تنسيق ثورة 17 تشرين» (يقولون إنّهم مجموعة تُشكّل جزءاً من الشارع)
1) استقالة الحكومة
2) تشكيل حكومة إنقاذية، بمهمات مُحددة:
- استرجاع المال العام من خلال تشكيل لجنة قضائية مستقلة ذات صلاحية لمحاسبة جميع من تعاقب على السلطة بعد اتفاق الطائف
- إقرار قانون انتخابي عصري وخارج القيد الطائفي، ولبنان دائرة انتخابية واحدة
- تبني بيان نادي القضاة المستقلين

«جنسيتي كرامتي» (جمعية المبادرة الفردية لحقوق الإنسان «مصير»، تأسست عام 2011، خُلقت للمطالبة بالحقوق المنتهكة بشكل قانوني، واختارت كمرحلة أولى العمل على حق المرأة اللبنانية بمنح الجنسية لأولادها):
1) دعم حق المرأة اللبنانية في منح جنسيتها لأولادها
2) تصحيح وضع مكتومي القيد وقيد الدرس

«الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين» (تأسس سنة 1944)
1) إسقاط الحكومة
2) استعادة الأموال المنهوبة وإعادة النظر في السياسات الاقتصادية والاجتماعية
3) تعديل التشريعات والقوانين وإعادة النظر في التعاطي مع أمور الناس: الضمان الاجتماعي، ضمان الشيخوخة...

«Re - Lebanon» (جزء من تحالف «وطني»، أسّسه القيادي السابق في التيار الوطني الحرّ زياد عبس)
1) إسقاط الحكومة
2) تشكيل حكومة إنقاذ وطني
3) إجراء انتخابات نيابية مبكرة، وسط نظام انتخابي جديد طبقاً للمادة 22 من الدستور
4) استرداد الأموال المنهوبة