عادت معظم المناطق أمس لتشهد قطعاًَ للطرقات من قبل محتجّين على الوضع المعيشي وعلى التلاعب بسعر الدولار.

فقد قطعت الطريق مساءً عند تقاطع الصيفي، وفي كورنيش المزرعة. كما تجمّع معتصمون في المشرفية وفي الغبيري، استنكاراً «للسياسة التي تتبعها المصارف، بالتعاون مع أصحاب محال الصيرفة».
وفي طرابلس، قطع المحتجّون في الميناء الطرقات بالإطارات المشتعلة والحجارة، وخاصة على الأوتوستراد الرئيسي الذي يربط المدينة ببيروت مقابل فندق «كواليتي إن»، ومسارب مستديرة المرج.
كما أفاد مندوب «الوكالة الوطنية للإعلام» في طرابلس عن سقوط جريحين من المحتجّين عند دوار «بيستاشيو» ــــ طرابلس، نتيجة تدافع حصل بينهم وبين عناصر من الجيش.
وعمد محتجّون إلى قطع الأوتوستراد الدولي في المنية ــــ العبدة عند مفرق بلدة المحمّرة، وذلك اعتراضاً على استمرار توقيف بعض الناشطين، واحتجاجاً على تردّي الأوضاع الحياتية والمعيشية.
وامتد قطع الطرقات إلى الأوتوستراد الساحلي في زوق مصبح وفي الجيّة.
كما أقدم محتجّون على قطع الطرقات عند مفرق جديتا ــــ شتورا، وعلى الطريق الرئيسي في تعلبايا في البقاع.