عدم التزام المصارف التجارية بالمعايير المحاسبية الدولية، يُشكّل أحد عوامل «عدم الاستقرار» في العلاقة بينها وبين مصارف المُراسلة، وهي العلاقة التي بدأت بالتراجع منذ قرابة 8 أشهر («الأخبار»، 25 تموز 2020، https://www.al-akhbar.com/Politics/291961). يرى أحد الخبراء المصرفيين أنّه في المرحلة المقبلة ستتعقّد أكثر العلاقة مع مصارف المراسلة التي ستُضيّق الخناق على التعاملات، «وهي أصلاً لم تعد تقبل فتح اعتمادات جديدة، بل تشترط الدفع نقداً. وفي حين كانت نسبة الاعتمادات تراوح بين 65% و80% من إجمالي تمويل العمليات الخارجية، «لم تعد نسبة الاعتمادات القائمة من الاستيراد تتخطّى الـ15%».


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا