يُحيي مقهى «ة مربوطة» الذكرى السابعة والستين للنكبة بعروض أفلامٍ تحاكي جوانب مختلفة منها وما لحقها من انتفاضاتٍ وحروبٍ وشتات. وفي هذه المناسبة، يعرض المقهى اليوم فيلم التحريك الوثائقي «المطلوبون الـ18» (2014 ــ 75 د) لعامر شوملي (فلسطين) وبول كوان (كندا).


يعود بنا الفيلم إلى بيت ساحور عام 1987، حين قامت الانتفاضة الأولى في الضفّة الغربية. من خلال مزجه بين مقابلاتٍ توثيقيّة لأهالي بيت ساحور ورسوماتٍ متحركة تجسّد 18 بقرة، يروي الشريط قصّة محتلٍ راح يطارد أبقاراً تهدد «أمنه القومي». يومها، قرّر أهالي بيت ساحور مقاطعة المنتجات الإسرائيليّة وإنتاج الحليب محليّاً، فأنشأوا مزرعة أبقار. لكن مع الوقت، ومع استمرار ملاحقة الاحتلال الإسرائيلي للأبقار وتنكيله بأهالي بيت ساحور لإخضاعهم، اتخذت قصّة الأبقار منحى مختلفاً، فما بقي منها إلّا ذكرى انتفاضةٍ شعبيّةٍ مجيدةٍ ماضية وأمل بانتفاضةٍ جديدة ليست بمستحيلة.


يطل عامر شوملي في لقاء عبر سكايب

يمتاز فيلم شوملي/ كوان بجمالياته التقنيّة والفنيّة. تظهر رسومات شوملي المبدعة الواقع المرير بطريقةٍ ساخرة، وتصوّر المحتل بغباء تصرّفاته وأفعاله العنجهيّة. كذلك، يمتاز الفيلم بمقاربته التوثيقيّة لتلك المرحلة، بعيداً عن نقل الأحداث بطريقةٍ صحافيّةٍ، بل يغوص في شخصنة القصة، فيمنحها حياةً جديدةً كأسطورةٍ قديمةٍ عن شخصياتٍ خياليةٍ، كحيوانات ابن المقفّع التي تنطق ساخرةً من كل ما يجري حولها من تسييسٍ للقضيّة، ومتاجرةٍ بلحم الشعب ودمه، وتقول واحدة من المطلوبات الـ18: «باعونا... الإسرائيليين والفلسطينيين».
يُقدّم الفيلم ضمن عرضين. بعد العرض الأوّل، ينضمّ الفنان البصري والمخرج عامر شوملي عبر سكايب إلى جلسة مناقشة تديرها رانية مصري، المستشارة في حملة مقاطعة إسرائيل. كذلك، يُعرض خلال نهار إحياء ذكرى النكبة اليوم، الفيديو الفنّي «عَرَقْ»، (فكرة محمّد تميم). بحركةٍ سريعةٍ وبديكورٍ يضجّ بذكريات الأشياء الصغيرة، يصوّر العمل سيرة النازح الذي يلاحقه التشرّد أينما حطّ رحاله. تشرّدٌ لم يكتف بما أنتجته إسرائيل مباشرةً، بل راح يطارد اللاجئين الفلسطينيّين في كيانات الشتات المؤقّتة. يتخلّل النهار أيضاً عرض فيلمٍ قصيرٍ يؤرشف التاريخ الشفوي الفلسطينيّ.
ويفتح المقهى أبوابه اليوم لكلّ روّاده، داعياً إياهم إلى مشاركته إحياء ذكرى نكبة فلسطين عبر أرشفة التاريخ والحفاظ عليه ونقله، علّ العائدين إلى أرضهم، ولو بعد حين، يأخذون ما احتفظنا لهم به، فيعودوا يغرسونه في الأرض وتعود الأرض تزهر غير دمٍ وموت.

* «المطلوبون لـ 18» لعامر شوملي وبول كوان ـــ عرضان الليلة (18:30 و20:30)ـــ «ة مربوطة» (الحمرا) ـــ للاستعلام: 01/350274
- «عَرَقْ» لمحمد تميم و»التاريخ الشفوي الفلسطيني»: عروض متواصلة خلال النهار
الوثائقي «المطلوبون الـ18» (2014 ــ 75 د) لعامر شوملي