كشفت «دار بنغوين راندم هاوس» للنشر أنّ مذكرات ميشال أوباما (الصورة)، ستطرح في الأسواق في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) تزامناً مع بدء جولة العالمية التي ستقوم بها السيّدة الأولى الأميركية السابقة للترويج لعملها الذي يحمل اسم Becoming.


ونقلت وكالة «رويترز» عن دار النشر قولها، أمس الأحد إنّ الكتاب يسرد مذكرات ميشال منذ الطفولة والنشأة في ساوث سايد في شيكاغو، إلى سنوات حياتها في البيت الأبيض كأم لابنتين وأوّل سيّدة أولى من أصول أفريقية للولايات المتحدة.
هذا الإصدار هو نصف الاتفاق الذي توصّلت إليه «بنغوين راندم هاوس» مع الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وزوجته بعد شهر من مغادرتهما البيت الأبيض، حيث طلبت من الثنائي نشر كتاب لكلّ منهما مقابل ما يزيد عن 60 مليون دولار أميركي.
من جهتها، لفتت خرّيجة «جامعة برينستون» وكلية الحقوق في «جامعة هارفارد» في بيان إلى أنّ «كتابة Becoming كانت تجربة شخصية للغاية، أتاحت لي للمرّة الأولى فرصة التعبير بصراحة عن مسار حياتي غير المتوقع»، في الوقت الذي قالت فيه «بنغوين راندم هاوس» إنّ الكتاب سينشر بأربع وعشرين لغة بشكل متزامن في أنحاء العالم. وأضافت أوباما أنّها ستسجّل بصوتها النسخة المسموعة من الكتاب.
أما باراك أوباما، فلم يحدّد موعداً بعد لنشر كتابه الذي سيتناول الوقت الذي قضاه في المكتب البيضاوي.
علماً بأنّ دار النشر كانت قد قالت إنّ باراك وميشال سيتبرّعان بجزء كبير من عائدات الكتابين إلى مؤسسات خيرية، بما فيها «مؤسسة أوباما». ووفقاً لصحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، تحقق مذكرات زوجات الرؤساء الأميركيين عادة مبيعات جيدة مثل كتاب Spoken From The Heart للورا بوش، وLiving History لهيلاري كلينتون .