بعد 13 عاماً على اختفاء أحد أشهر مآثر شريط The Wizard of Oz التاريخي (1939)، تمكنت الشرطة الأميركية من العثور على الحذاء الأحمر الذي حظي برواج هائل بعدما ارتدته الممثلة جودي غارلاند خلال الفيلم.

القطعة الأثرية التي سرقها لصّ من «متحف جودي غارلاند» في غراند رابيدز (مينيسوتا) في آب (أغسطس) من عام 2005، وجد طريقه إلى السلطات المختصة بعدما أبلغ أميركي عن مكانه للشركة المؤتَمنة عليه بغية ابتزازها مالياً، ما دفعها إلى اللجوء إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي لإجراء اللازم.
وفي حديث له مع صحيفة الـ«غارديان» البريطانية، أكّد العميل المسؤول عن القضية مدى اهتمام هيئته بهذا الموضوع، قائلاً إنّ «عودة الحذاء لأصحابه بشكل آمن كان على رأس سلم أولوياتنا»، ليضيف لاحقاً: «لقد تم إيجاد مشتبه فيهم عديدين، ولا تزال القوى الأمنية تعمل بكد من أجل تحديد المتورطين كافة في عمليّتيْ الابتزاز والسرقة».
وقد كان هاوي تجميع تذكارات الأفلام، مايكل شاو، المالك الأساسي لزوج الأحذية الثمين، إلّا أنّه أعاره إلى المتحف عام 2005 ورفض أن يتم حفظه في قبو على عكس توصيات الإدارة.
لكن تلكّؤ شاو هذا سيؤدي إلى اختفاء القطعة التي يطاول سعر كفالتها مليون دولار أميركي على أيدي السارقين في صباحٍ صيفيّ من العام نفسه، بعدما فشلت صفّارات الإنذار في إعلام القائمين على المنشأَة بواقعة السرقة.
طوال السنوات اللاحقة، تواترت مساعي القوى الأمنية لإيجاد الحذاء المفقود، إلى حد أنّ جهةً مجهولة عرضت مكافأة تعادل مليون دولاراً لأي فرد يتمكن من تحديد موقعه. بالتزامن مع ذلك، عيّن المتحف فريقاً بحثياً خاصاً موكلاً بالتنقيب عن الأثر المفقود عام 2013.
وفي مقابلة له مع محطة KQDS الإذاعية الأميركية، قال جون مينر، الذي شارك في تأسيس المرفق الثقافي، إنّ «سرقة حذاء كانت بمثابة الحدث الأسوأ مذ تشييد المتحف… لقد كنّا نبكي من شدّة الألم».