أعلن «مهرجان الفيلم اللبناني» بالتعاون مع مبادرة «أفلام المتوسط المخصص للمرأة» اليوم عن برنامج دورته الثالثة عشرة في «بورش استوديو بيروت» في وسط بيروت. خلال المؤتمر الصحافي الذي حضره مخرجون وممثلون ومنتجون ومؤلفون ووجوه سينمائية معروفة، تحدثت مديرة المهرجان وفاء حلاوي عن تفاصيل الدورة الـ 13 التي ستحتفل بدور المرأة في السينما وستقام في أسواق بيروت من 17 إلى 21 أيلول (سبتمبر). المهرجان ــ المعروف سابقاً باسم «Né à Beyrouth الذي تنظمه شركة Bande à Part Productions منذ عام 2012 ـــ يهدف إلى منح صنّاع الأفلام اللبنانيين منصة تمكنهم من عرض عملهم والتفاعل مع الجمهور، وتقديم الدعم المالي لتطوير مشاريعهم.

وقالت وفاء حلاوي إنّ المهرجان سيشهد عرض 65 فيلماً، إلى جانب أنشطة عدة تشمل برنامج Carte Blanche في Cinémathèque وبرنامج خاص للجمهور الأصغر، بالإضافة إلى الافتتاح مع Capharnaüm للمخرجة نادين لبكي والختام مع «ساعة التحرير دقت» للمخرجة السينمائية اللبنانية هنية سرور. علماً أنّ الأخيرة هي أول امرأة عربية تم اختيارها في مسابقة «مهرجان كان» (1974) بالإضافة إلى عرض بالشراكة مع Beirut Art Fair وOpera Gallery.
وهذا العام، يطلق المهرجان تعاوناً مع Films Femmes Francophones Méditerranée. وأوضحت كارول مزهر أنّ المشروع هو إقامة فنية خاصة للنساء الفرنكوفونيات اللواتي يعشن حول المتوسط. وتهدف المبادرة إلى مواكبة المواهب من جميع أنحاء المتوسط والترويج لمنطقة الشوف التي ستستضيف تصوير الأفلام الناتجة عن المشروع خلال أسبوع كامل بدعم من المعهد الفرنسي في دير القمر.