أعلن مسؤولون طبيون إنّ السوبرانو الإسبانية الشهيرة مونسرات كابايّي توفيت في ساعة مبكرة من يوم أمس السبت عن عمر 85 عاماً، بعد مسيرة حافلة نجحت خلالها في إيجاد مكان للغناء الأوبرالي بين قوائم موسيقى البوب. وقال طاقم العمل في مستشفى «سان باو» في مدينة برشلونة إنّ كابايّي فارقت الحياة في المستشفى، فيما أشارت «وكالة الأنباء الإسبانية» إلى أنّها عانت من مشاكل صحية لسنوات.


من جانبها، أصدرت دار أوبرا «غران تياتر ديل ليسيو» الموجودة في برشلونة وغنت كابايّي على مسرحها أكثر من 200 مرّة، بياناً وصفتها فيه بأنّها «إحدى أهم مغنيات السوبرانو في التاريخ». أما العائلة المالكة الإسبانية كاباليه، فقالت إنّ الراحلة «سيدة الأوبرا العظيمة وأسطورة الثقافة العالمية والأفضل بين الأفضل». كما أضافت في تغريدة: «شخصيتها وصوتها الفريد سيبقيان معنا دائما، نشعر بالأسى البالغ لرحيلها».

وُلدت كابايّي في برشلونة وبدأت مسيرتها المهنية في بازل عام 1956 عندما أدّت دور «ميمي» في أوبرا «لا بويم». وأدت أغنية «برشلونة» مع البريطاني فريدي ميركوري، المغني الرئيسي الراحل لفرقة «كوين»، في عام 1987، قبل أن يعاد تقديم الأغنية في عام 1992 أثناء دورة الألعاب الأولمبية في برشلونة، أي بعد عام من وفاة ميركوري.