بعد غياب استمرّ 18 عاماً، تعود ماجدة الرومي (1956) إلى «دار الأوبرا المصرية» في القاهرة لتحيي سهرة الختام في الدورة السابعة والعشرين من «مهرجان الموسيقى العربية»، والتي تجري بين 1 و15 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

ونظراً لطبيعة حفلات المهرجان التي لا تسمح للنجم بالوجود بمفرده، لكونها تعتمد على فاصلين غنائيين بلا استثناء في جميع الحفلات، فإنّ إدارة المهرجان الذي تنظّمه الدار بالتعاون مع المركز الثقافي القومي ووزارة الثقافة، اختارت أن تختتم الرومي الحدث، لتكون بذلك المحطة الغنائية الوحيدة في الاحتفال الذي يشهد توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقات كافة.
تجدر الإشارة إلى أنّ أحدث الأغنيات التي أطلقتها ماجدة حملت عنوان «ميلي يا حلوة»، من كلمات جرمانوس جرمانوس، و ألحان شربل روحانا. وأبصر العمل النور عبر مواقع التواصل الاجتماعي.