احتجاجاً على الرقابة الشديدة التي زادت حدّتها هذه السنة على الإصدارات في «معرض الكويت الدولي للكتاب» (بين 14 و24 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018)، أقام الفنان الكويتي محمد شرف قبل أيّام «مقبرة» تضم كتباً مدفونة في التراب.

في الساحة المحاذية لمقرّ المعرض، ثبّت شرف لوحات حجرية في الأرض، فأخذت شكل مقبرة وسط العلامات الحجرية التي كُتبت عليها أسماء الكتب الممنوعة مع ختم «مُنع في الكويت».
الخطوة حظيت بتفاعل كبير من قبل الجمهور الكويتي، لاسيّما على السوشال ميديا، إذ اعتبر روّادها أنّها تعبّر بوضوح عن واقع الحرّيات المزري في البلاد.
لكن، وبعد ساعات من تداول الأنباء حول «مقبرة الكتب» وانتشار الصور، قامت الجهات المسؤولة في المعرض بإزالة اللوحات والمقبرة.