كما تجري العادة في مثل هذا الوقت من السنة، يخصّ الفنانون زمن الميلاد بأعمال يحاولون أن تكون مختلفة عمّا اعتاده الجمهور. قبل أيّام، أطلقت الفنانة أميمة الخليل ترتيلة «الشمعة الرسامة» على تطبيق «أنغامي»، من كلمات الشاعر جرمانوس جرمانوس وألحان هاني سبليني. ونقلت «الوكالة الوطنية» عن أميمة قولها إنّها أرادت في هذا العمل «غناء ميلاد يسوع لأنّ فيه ابتعاداً عن المستهلك وعودة إلى البدايات. فالميلاد هو حياة جديدة وأمل جديد، وفي كتابات جرمانوس أجد هذا الدفء وحروفه بيتي وملجئي». أما جرمانوس، فقال: «في صوت أميمة قرى عائدة من سفر الأرض الى أحلامنا، ترمي أميمة بصوتها الى النهر فيشرب ويسقي بساتين الطفولة»، مضيفاً: «هاني سبليني لا يلحن فقط بل يتجاوز اللحن الى أصابعه، وموسيقاه جسر بين يديه وقلبه بالرغم من جلوسه في قلب العصر، له رمزية الساحر الذي يحبس عيوننا في سماعه أيضاً».


ومما جاء في كلمات الترتيلة: «ببيتي في شمعة ليل رسامي، بترسم ع هالحيطان قدامي، وأحلى ما عم ترسم على قماش العتم بالليل، من ميل غنيه وصلا من ميل، بالليل».
وفي بداية شهر كانون الأوّل (ديسمبر) الحالي، فاجأت النجمة كارول سماحة الجمهور بـ «أهلاً بيسوع» من كلمات نزار فرنسيس وألحان وتوزيع ميشال فاضل. علماً بأنّ كارول أحيت في 16 كانون الأوّل ريسيتالاً ميلادياً في «كنيسة الصعود» (الضبية ــ شمال بيروت)، ستعرضه قناة mtv مساء في ليلة العيد.
أما أمس الخميس، فاجتمعت المغنية عبير نعمة المعروفة بنشاطها الفني في عيد الميلاد مع أشقائها السبعة الذين يتمتعون جميعاً بأصوات جميلة، لإطلاق رسالة محبّة غنائية في زمن الميلاد: «ما يضل بيت موجوع بمغارة يسوع». تحت عنوان «8 إخوة بصوت واحد و حب كبير... منعيدكن بهالعيد المجيد»، أبصرت الترتيلة النور عبر فايسبوك وهي تحظى حتى الآن بتفاعل ملحوظ على مواقع التواصل الاجتماعي.
هكذا، تشاركت عبير المهمّة مع جورج ومنال وإيلي وليال وزياد ونسرين وغادة، الذين أدّوا كلمات جرمانوس جرمانوس بمرافقة موسيقى النمساوي فرانز كزافير غروبر. أما الفيديو المصوّر فمن إنتاج إخراج الفنان جورج نعمة.
من جهته، أصدر المغني جوزيف عطية أغنية منفردة جديدة خاصّة بعيد الميلاد بعنوان «هدية حبك»، عبر «يوتيوب». العمل من كلمات عطية وألحان جميل توفيق، فيما وزّعها طوني أبو خليل وسجّلها رالف سليمان.