بدءاً من اليوم الجمعة، يتيح معرض فني في باريس فرصة لروّاده للانغماس في الفضاءات اللونية لفن فينسنت فان غوغ (1853 ــ 1890) كما لما يحدث من قبل. تقدّم قاعة عرض «أتيلييه الأنوار» نسخاً رقمية متعدّدة الطبقات من بعض أشهر لوحات فان غوغ، منها «ليلة مرصعة بالنجوم فوق نهر الرون» (ستاري نايت أوفر ذا رون)،‭ ‬و«ساحة كنيسة تحت المطر» (تشيرش يارد إن ذا رين) على شاشات على الأرضية والجدران.

من المعرض

ومع التنقل بين المراحل المختلفة، يترقرق الماء عبر الضوء بينما تتساقط قطرات المطر في العرض البصري المصحوب بمقطع موسيقي ثري.
في تصريح لوكالة «رويترز»، قال مدير المعرض ميكيل كوزيغو: «الفكرة هنا هي اقتراح شيء مختلف عن المتاحف الكلاسيكية. ويسمح للزوار بالدخول إلى اللوحات فعلياً».
يستمرّ المعرض لغاية 31 كانون الأوّل (ديسمبر) المقبل، وهو ثاني مشروع فني رقمي بعد معرض غوستاف كليمت (1862 ــ 1918) في عام 2018.