شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء حملة اعتقالات واسعة شملت مختلف مدن وبلدات الضفة الغربية، ترافقت مع عمليات تفتيش وتخريب في المنازل التي اقتحمت لاعتقال. حتى كتابة هذه السطور عُرف من المعتقلين 24 شخصاً، من بينهم الفنان البصري والناشط حافظ عمر (1983) من منزله في منطقة عين مصباح وسط رام الله.

إلى جانب المواقع الإخبارية، أكد النبأ شقيقه سعد الذي أوضح عبر حسابه على فايسبوك أن حافظ «اختطف من منزله فجراً». بالإضافة إلى منشورات أخرى يتوجّه من خلالها إلى أخيه الأكبر، مشدداً على أنّها «شدّة وبتزول يابو الأخ». علماً بأنّه قبل أقل من 24 ساعة، نشر حافظ على الموقع الأزرق بوستاً يحتوي على صورة للشهيد الفلسطيني باسل الأعرج (1984 ــ 2017)، مقرونة بعبارة: «فليقصفوا، لستَ مقصفْ... وليعنفوا، أنت أعنفْ وليحشدوا، أن تدري ... إن المخيفين أخوفْ».