تحت عنوان «مَماس! (إيماءة، حَرَكة، فِعل)»، يفتتح «مركز بيروت للفن» معرضاً جماعياً عند السابعة من مساء الغد في مقرّ المركز الجديد (كورنيش النهر ــ بيروت)، ويستمرّ حتى 22 حزيران (يونيو) 2019. جاء المعرض نتيجة تعاون بين القيّمين الفنيين كريستوف ويڤليه وماري موراكسيول، و«يسلّط الضوء على حيوية الممارسات التجريبية وخصوبة الحوار بين الفنون»، كما جاء في بيان المعرض الذي يهدف أيضاً، بحسب المنظمين إلى «إظهار مقدرة الجسد والعقل عندما تُحفّزُهُما الممارسة الفنية».



يدعو المعرض أسماء فنية لبنانية وعربية وعالمية هم باسل عباس وروان أبو رحمه، ومجد عبد الحميد، وإيتو برادة، وإسماعيل بحري، وعمر فاخوري، ومنى حاطوم، وحسن خان، وفرانسيس أليس، وغيدا حشيشو، ويواخيم كوستر، ورانيا اسطفان، ونسرين خضر، وآرتور لجيون، وماتيلك لاكان، ودالا ناصر، وإسماعيل بحري، ومانو دي بور، وهبة فرحات ودالا ناصر وآخرون. عبر التجهيزات الفنية والأدائية والسينمائية والموسيقية المتنوّعة، سيقدّم الفنانون مقاربات مختلفة للإيماءة ودلالتها بوصفها أحد المكونات الأساسية في تاريخ المجتمعات البشرية وفي الخيال الجمعي في البيئة الاجتماعية. أما على الصعيد الفني، فتختصر الإيماءة الملموس والظاهري، والجسدي/ الفكري. علماً أن في هذه السنة 2019، يحتفي «مركز بيروت للفن» بعيده العاشر مع انتقاله إلى مقرّه الجديد في منطقة كورنيش النهر (بيروت) بالتزامن مع افتتاح معرض «مماس!».

* افتتاح معرض «مَماس!»، وإطلاق المقرّ الجديد لــ «مركز بيروت للفن» ـــ 19:00 مساء الغد حتى 22 حزيران (يونيو) ــ المركز الجديد (مبنى Safe ـــ كورنيش النهر/ بيروت). للاستعلام: 01/397018