خلال الإعلان عن الجوائز في أبوظبي أمس، قال شرف الدين ماجدولين رئيس لجنة تحكيم «بوكر» إنّ «بريد الليل» تعبّر عن «تجربة في الكتابة الروائية شديدة الخصوصية بتكثيفها واقتصادها اللغوي وبنائها السردي وقدرتها على تصوير العمق الإنساني، ويتمثل تحديها الكبير بأنها استخدمت وسائل روائية شائعة وأفلحت في أن تبدع داخلها وأن تقنع القارئ بها».

بدوره، قال ياسر سليمان، رئيس مجلس أمناء الجائزة: «في مجموعة مقننة من الرسائل، تتناول «بريد الليل» موضوعها الرئيس باقتصاد لغوي بالغ، يجعل كل كلمة لبنة محكمة تؤدي دورها في بناء فضاءات من المعاني المتقاربة-المتباعدة في آن. يتابع القارئ مسارات السرد بأحاسيس متداخلة، تحول دون التسطيح، على الرغم من تمركزها حول موضوع اللجوء والتهجير الذي طالما شغل أهل الأدب في عالمنا الهشّ».
وقالت هدى بركات عقب تتويجها إنّ «ما دفعني إلى الشكل الأخير للرواية كان نفاذ مشاهد المهاجرين الهاربين من بلدانهم إلى وساوسي. هؤلاء المشرّدون في الأرض، المستقلون قوارب الموت ولا يريد العالم النظر إليهم إلا ككتلة غير مرغوب فيها أو كفيروس يهدد الحضارة، في حين رحنا نكتشف تراجع البعد الإنساني لتلك الحضارة وتحصّن القوميات بإقفال الأبواب. هذا لا يعني أني أريد للبلدان الغربية أن تشرّع الحدود أو النظر إلى هؤلاء كملائكة. أردت فقط الإنصات إلى حيوات تهيم في صحراء هذا العالم. آمل أن تكون هذه الرواية قد أسمعت بهذا القدر أو ذاك أصوات حيوات هشة يتم إصدار الأحكام عليها من دون فهمها أو استفتاء ما أوصلها إلى ما صارت إليه».
وتضمنت لجنة التحكيم لعام 2019 كلاً من الأكاديمي والناقد المغربي شرف الدين ماجدولين (رئيس اللجنة)، والشاعرة والباحثة السعودية فوزية أبو خالد؛ والكاتبة والشاعرة الأردنية زليخة أبوريشة؛ والناقد اللبناني لطيف زيتوني؛ والمترجمة والأكاديمية الصينية تشانغ هونغ يي.