للمرّة الأولى، يضرب المنشد والمؤدي «الشيخ» أحمد حويلي والموسيقي اللبناني زياد سحاب بعد غد الأحد موعداً مع الجمهور السوري في مدينة اللاذقية الساحلية. الأمسية الصوفية تنظّمها الجمعية السورية الخيرية لدعم مرضى سرطان الثدي، وتحمل عنوان «مولانا الرومي وشمسه»، فيما يحتضنها «مسرح دار الأسد للثقافة والفنون». هكذا، يجتمع حويلي سحّاب على الخشبة لتقديم برنامج منوّع. علماً بأنّهما أصدرا في عام 2015 ألبوماً مشتركاً حمل إسم «عرفت الهوى».

تجدر الإشارة إلى أنّه في السادس من تموز (يوليو) المقبل، يقدّم حويلي أمسية صوفية بعنوان «الحب الديني» في صرح الكلية الشرقية في مدينة زحلة اللبنانية (البقاع).

*«مولانا الرومي وشمسه»: الأحد 30 حزيران (يونيو) الحالي ــ الساعة السابعة مساءً ــ «مسرح دار الأسد للثقافة والفنون» (اللاذقية ــ سوريا). للاستعلام: 00963941825082