توّج الفيلم الروائي الإسباني «بترا» للمخرج خايمي روزاليس بجائزة «المنار الذهبي» في الدورة الثانية لـ «مهرجان منارات للسينما المتوسطية» التونسي التي أسدل الستار عليها يوم الأحد الماضي.

قالت لجنة تحكيم المهرجان في مسوغات منح الجائزة: «إتقان في الإخراج، رواية مفاجئة، قصة تعطي للمشاهد مكانة مثيرة... أسباب متعددة جعلت اللجنة تمنحه بالإجماع جائزة أفضل فيلم».
وفاز بجائزة التمثيل الأولى اليوناني يانيس دراكوبولوس عن دوره في فيلم «شفقة» من إخراج بابيس ماكريديس، فيما منحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة للفيلم الوثائقي اللبناني «المرجوحة» لسيرسل عريس.
تشكلت لجنة التحكيم برئاسة الممثلة المصرية سلوى محمد علي وعضوية الممثلة التونسية سهير بن عمارة والمخرج الفرنسي ميشال لوكلار والكاتب الجزائري كمال داود والممثلة التركية داملا سونمز.
وإلى جانب إعلان الفائزين وتسليم الجوائز، شمل إحتفال الختام الذي أقيم في ساحة المتحف الوطني في قرطاج فقرات فنية من بينها وصلة غناء للمطرب لطفي بوشناق وكذلك تكريم اسم مدير التصوير التونسي الراحل يوسف بن يوسف.
مديرة المهرجان المنتجة التونسية درة بوشوشة، قالت في كلمة الختام إنّ «منارات» وصل «إلى نقطة النهاية بعد أسبوع من التبادل الثري وجلسات نقاش حماسية عن السينما والتلفزيون والثقافة». وأضافت: «أوفت سينما الشواطئ بوعودها بعد أن جمعت كل ليلة مئات ومئات من الجماهير من شمال البلاد إلى جنوبها وقدمنا أفلاما جعلتنا نضحك ونبكي ونحلم وأيضا دفعتنا للتفكير».
يذكر أنّ المهرجان عرض في الختام الفيلم التونسي القصير «إخوان» من إخراج مريم جوبار وبطولة صالحة نصراوي ومحمد حسين قريع.