بيعت مليون تذكرة لمعرض «توت عنخ آمون، كنز الفرعون» في باريس الذي قد يتخطّى بشعبيته معرضاً آخر أقيم عن الملك الطفل استقطب 1.2 مليون زائر سنة 1967، على ما أفاد القائمون على هذا الحدث.

يقدّم المعرض المقام منذ أواخر آذار (مارس) الماضي في مركز «غراند هال دو لا فييت» الثقافي في شمال شرق العاصمة الفرنسية 150 قطعة متأتية من المتحف المصري في القاهرة عثر عليها في مقبرة الفرعون اليافع سنة 1922.
مدّد المعرض أسبوعاً حتّى الثاني والعشرين من أيلول (سبتمبر) 2019 في ضوء النجاح الباهر الذي لقيه وكيّفت الدوامات الصيفية. علماً بأنّه فُتح نظام لحجز التذاكر قبل افتتاح المعرض تفادياً لطوابير انتظار طويلة.
وكان معرض «توت عنخ آمون، كنز الفرعون» قد انطلق بداية من القاهرة إلى لوس أنجليس قبل أن يحطّ رحاله في باريس. وهو سيجول في مدن عدّة، من بينها لندن وسيدني، قبل أن يختتم سنة 2024.
انطلق المعرض تزامناً مع مئوية اكتشاف قبر أشهر الملوك المصريين القدامى، وفيه يستحضر الفرنسيون الضريح الملكي عبر عرض أكثر من 150 قطعة أثرية وُجدت بداخله، منها ستون قطعة غادرت المتاحف المصرية للمرة الأولى والأخيرة استثنائياً، في إطار النقل التدريجي لمجموعات المتحف المصري المطلّ على ميدان التحرير في القاهرة إلى المتحف المصري الكبير في الجيزة.