تتحضّر السيناريست والمخرجة والممثلة الأميركية غريتا غيرويغ وزوجها وشريكها المهني منذ فترة طويلة نواه باومباخ لكتابة سيناريو فيلم «باربي» الجديد الذي تجسّد بطولته الأسترالية مارغو روبي. وتشير المعلومات الصحافية المتداولة حالياً في الميديا الأجنبية إلى أنّ المفاوضات جارية مع غيرويغ لإخراج الشريط أيضاً.

وجود غيرويغ و باومباخ في المشروع نفسه أثار الحماسة في أوساط جمهور الأفلام المستقلة، لاسيّما أن الثنائي معروفان بمشاركتهما في أفلام تنتمي إلى هذه الخانة من بينها Mistress in America وFrances Ha.
أما على صعيد الممثلين، فقد كان من المفترض أن تجسّد آيمي شومر دور «باربي» قبل أن تحل روبي مكانها في كانون الثاني (يناير) الماضي.
فيلم غيرويغ المقبل هو Little Women من بطولة إيما واتسون وفلورانس بوغ وسويرس وسيرشا رونان. وفي جعبة باومباخ مشروع درامي من بطولة آدم درايف وسكارليت جوهانسون سيبصر النور على «نتفليكس».