في 28 آب (أغسطس) المقبل، تُفتتح الدورة السادسة والسبعون من «مهرجان البندقية السينمائي الدولي» بفيلم «الحقيقة» للمخرج الياباني هيروكازو كوريدا قبل أن تُختتم في السابع من أيلول (سبتمبر) 2019. هذا ما أعلنه رئيس المهرجان الإيطالي، ألبرتو باربيرا، أمس الخميس لتكون المرّة الأولى التي يفتتح فيها الحدث بشريط من خارج هوليوود. العمل الذي يشارك في بطولته كل من كاترين دونوف وإيثان هوك وجولييت بينوش، يحكي عن دونوف كممثلة فرنسية شهيرة يلتئم شملها مع ابنتها وزوج ابنتها بعد نشر مذكراتها. وتعليقاً على نبأ انتقاء فيلمه الأوّل خارج اليابان، قال المخرج البالغ 57 عاماً: «تلقيت الخبر بكل سرور. إنه شرف كبير لي... «الحقيقة» مكرّس لقصة عائلية صغيرة، تتكشف أحداثها داخل منزل واحد. حاولت تجسيد شخصيات حية بمرحها وفخرها وكذبها وفرحها وحزنها أيضاً، وصولاً إلى مواقف التصالح مع الذات ومع الآخر».

مشهد من الشريط
علماً بأنّ المخرج سبق أن وقّع فيلم «سارقو المتاجر» (shoplifters) الذي رُشّح للأوسكار العام الماضي، وحصل على السعفة الذهبية في «مهرجان كان السينمائي الدولي».
تجدر الإشارة إلى أنّ عروض «الحقيقة» التجارية تبدأ من اليابان في 11 تشرين الأوّل (أكتوبر) المقبل، قبل أن ينتقل إلى مختلف أنحاء العالم مع بداية العام الجديد.