ضمن شهر الأفلام الأردنية الثاني الذي تنظّمه «دار النمر للفن والثقافة» (كليمنصو ــ بيروت)، تدعو الأخيرة في السابع من آب (أغسطس) الحالي إلى حضور فيلم «حضور أسمهان الذي لا يُحتمل» (71 د ــ 2014) للمخرجة الأردنية عزّة الحسن (1971). في ظل الأوقات العصيبة التي يشهدها العالم العربي على أصعدة عدّة، يسترجع كثيرون أيقونة الغناء أسمهان (1912 ــ 1944). يصعب في يومنا هذا تقفّي أثر القاهرة التي أحبّتها صاحبة أغنية «ليالي الأنس في فيينا»، في جو اللامبالاة الذي يخيّم على العاصمة المصرية ويُثقلها. لكن المطربة والممثلة السورية ليست الملاك الذي يتصوّره الجميع، إذ «يخفي وجهها الرقيق أسراراً دفينة». في فيلمها الوثائقي، تحاول الحسن اكتشاف «ما وراء أسمهان»، كما ردّدت في لقاءات إعلامية عدّة وفي تعريفها عن الشريط.


* عرض وثائقي «حضور أسمهان الذي لا يُحتمل»: الأربعاء 7 آب ــ الساعة السادسة والنصف مساءً ــ «دار النمر للفن والثقافة» (شارع أميركا ــ كليمنصو ــ بيروت). للاستعلام: 01/367013